علي شمخاني
قال وزير الدفاع الإيراني الجنرال علي شمخاني إن الحكومة العراقية التي شُكلت بعد سقوط نظام الرئيس المخلوع صدام حسين أكثر تمثيلا للشعب العراقي من النظام السابق.

وأضاف شمخاني في حوار مع الجزيرة نت أن هذه الحكومة أفضل من النظام السابق لأنها لم تستخدم القوة ضد الشعب العراقي في حين لجأ صدام للقوة ضد شعبه.

لكن وزير الدفاع الإيراني أخذ على هذه الحكومة كونها شكلت في ظل الاحتلال معبرا عن أمله في أن يتم التغلب على هذه السلبية في المستقبل.

وعن زيارة العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني الأخيرة إلى طهران أكد شمخاني أنها ستفتح صفحة جديدة في علاقات الجانبين. وقال إن العاهل الأردني فوجئ بمستوى التقدم الذي أحرزته الصناعات الدفاعية الإيرانية أثناء زيارته لبعض المصانع الواقعة في محيط طهران وأعرب عن إعجابه بالتطور الحاصل في هذا المجال.

ولم يوضح الوزير الإيراني ما إذا كانت هناك صفقة تسليحية تم توقيعها مع الجانب الأردني مكتفيا بالقول إن إيران مستعدة لتلبية أي طلب.

من جهة أخرى قلل الوزير الإيراني من أهمية الملف الأمني الذي تم بحثه مع الجانب الأردني، نافيا وجود مشاكل أمنية مهمة تعيق تطور العلاقات الثنائية طيلة هذه الفترة كما يشاع.

وفيما يتعلق بنشاط عناصر من منظمة مجاهدي خلق في الأردن أوضح شمخاني أن هذه المنظمة لا تشكل أي خطورة. كما قال إنه لا يملك معلومات تفصيلية عن عناصر القاعدة المعتقلين في بلده مستبعدا وجود أردنيين في صفوفهم.

المصدر : الجزيرة