مظاهرات في باكستان للتنديد باعتقال علوني
آخر تحديث: 2003/9/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/9/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/11 هـ

مظاهرات في باكستان للتنديد باعتقال علوني

علوني في آخر لقاء تلفزيوني له قبل اعتقاله
تنظم الأندية والجمعيات الصحفية الباكستانية اليوم الأحد مسيرات في المدن الباكستانية الرئيسية احتجاجا على اعتقال السلطات الإسبانية مراسل الجزيرة تيسير علوني.

وطالب منظمو التظاهرات بالإفراج الفوري عن الزميل علوني ووقف كل أشكال المطاردة والملاحقة والمضايقة للصحفيين في العالم.

واعتقلت الشرطة الإسبانية علوني بعد ظهر يوم الجمعة الماضي من منزله بمدينة غرناطة حيث يقضي إجازته في إطار تحقيق حول علاقة مزعومة تربطه بالقاعدة على خلفية مقابلة صحفية أجراها مع زعيم التنظيم أسامة بن لادن لحساب الجزيرة.

وسيمثل علوني يوم الاثنين أمام القاضي بلتاسار غارسون الذي يتولى ملف التحقيق في تفكيك خلية لناشطين إسلاميين بزعم صلتهم بالقاعدة. يشار إلى أن غارسون كان قد باشر أيضا قضية تسليم الرئيس التشيلي الأسبق أوغستو بينوشيه.

وتزعم مصادر أمنية أن ثمة شبة في وجود علاقة بين علوني وأشخاص على صلة بتنظيم القاعدة وخصوصا مع عماد الدين بركات جركس الملقب بأبي دحدح والمعتقل بصفته زعيما محتملا لخلية إسلامية جرى تفكيكها في إسبانيا عام 2001.

ويتهم الأعضاء الثمانية في هذه الخلية بأنهم شاركوا في الإعداد لهجمات 11 سبتمبر/ أيلول عام 2001 في الولايات المتحدة، لكن القضاء الأميركي لم يطلب تسليمهم.

تحذيرات صحية
ويعاني علوني الذي نجا من الموت مرتين في كابل وبغداد إبان الغزو الأميركي لأفغانستان والعراق من مشكلات صحية. وقد أعرب طبيب مختص أشرف على وضعه الصحي من مخاطر على عملية أجراها له في القلب قبل شهور.

وقال د. طالب خير الله أخصائي القلب والشرايين والذي أجرى عملية قسطرة لعلوني في اتصال مع الجزيرة إن حالته تستدعي المتابعة الطبية. وفي اتصال هاتفي مع زوجته في إسبانيا قالت إنه سيتم عرض علوني على طبيب لتقرير حالته الصحية.

يذكر أن علوني الذي يحمل الجنسيتين السورية والإسبانية قام بدور مميز في تغطية أحداث الحرب على أفغانستان والعراق.

الجزيرة تدين

وأدانت الجزيرة اعتقال علوني واعتبرته خطوة جديدة في طريق المضايقات التي يتعرض لها الإعلاميون بشكل عام ومراسلو القناة بشكل خاص.

وقال الناطق باسمها جهاد بلوط إن القناة وكلت محاميا للدفاع عنه في وجه مزاعم بارتباطه بصلات مع تنظيم القاعدة واستغلال مهنته الصحفية للاتصال بالحركة.

وأضاف أن الجزيرة تجري أيضا اتصالات مع الحكومة الإسبانية ومع المنظمات الأهلية الدولية التي تهتم بالدفاع عن حرية الصحافة.

وأصدرت اللجنة العربية لحقوق الإنسان بيانا شجبت فيه اعتقال علوني، واعتبرته اعتداء صارخا على حرية الصحافة. وطالبت بالإفراج عنه والاعتذار له ولذويه عن التصرف الذي وصفته بأنه غير لائق بإسبانيا.

المصدر : الجزيرة