مسؤول
آخر تحديث: 2003/9/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/9/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/11 هـ

مسؤول

وزير عراقي يشدد على اهمية مشاركة بلاده في مناقشات مجلس الامن لقرار جديد
 
بغداد 6-9 (اف ب) - شدد وزير التخطيط العراقي مهدي الحافظ اليوم السبت على اهمية
مشاركة العراق في المناقشات الجارية في مجلس الامن الدولي بشأن مشروع القرار
الاميركي الجديد حول العراق.
   وطالب الحافظ في افتتاحية نشرتها صحيفة "التآخي" مجلس الحكم الانتقالي
والحكومة التي ادت اليمين الاربعاء "بضرورة الاسراع بتفعيل دورهما خصوصا على
الصعيد الخارجي للتاثير في اتجاه المشاورات ومضامين القرار الجديد".
   وقال "لا يمكن ان يجري البحث في قضية حيوية كهذه بمعزل عن الجانب العراقي ولا
ينبغي اصدار القرارات الدولية بشان مستقبل البلاد في ظل غياب الطرف الوطني
العراقي. لذا فالمصلحة الوطنية تقتضي الاسراع بالتعبير عن موقف واضح ازاء النقاط
الاساسية في مشروع القرار".
   وشدد الحافظ على اهمية ما ورد في مشروع القرار الجديد حول "تقصير المرحلة
الانتقالية الهادفة لانجاز عدد من المهمات الاساسية وصولا لاقرار الدستور الدائم
واجراء انتخابات برلمانية تفضي لتشكيل حكومة شرعية على اساس مؤسسي".
   ولخص مواقف الدول الكبرى من هذه النقطة بموقفين وقال "الجانب الاميركي يدفع
باتجاه الطلب الى مجلس الحكم وضع جدول زمني محدد لبلوغ هذه الغاية. بينما تؤكد
فرنسا وروسيا والمانيا على ضرورة ان يقوم مجلس الامن ذاته بوضع الجدول الزمني
كاجراء مباشر من الان".
  يذكر بان اعضاء مجلس الامن الدولي الخمسة عشرة باشروا امس الجمعة اتصالات غير
رسمية بشان المشروع الذي تقدمت به الولايات المتحدة والذي لم ترفضه رفضا قاطعا
دول عارضت الحرب الاميركية على العراق مثل فرنسا وروسيا والمانيا واعتبرته مبادرة
وانفتاح حيال الامم المتحدة.
  ولم ترشح حتى الان اي معلومات حول الموعد المحتمل لعرض مشروع القرار رسميا على
مجلس الامن الدولي.
   ويعالج مشروع القرار الاميركي الواقع في 18 مادة, اربع مسائل رئيسية هي دور
الامم المتحدة والتمثيل العراقي والمساعدة الاقتصادية وتشكيل قوة دولية.
ــــــــــــــــــــــ
ربى/حسن/وح         ديسك
افب 060930 جمت سبت 03
 
 
 

 

المصدر : صحيفة برلنفسكي الدانماركية