متهم رئيسي في قضية فساد كبرى بالأردن يقر بذنبه
آخر تحديث: 2003/9/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/9/6 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/11 هـ

متهم رئيسي في قضية فساد كبرى بالأردن يقر بذنبه

مجد الشمايلة لدى وصوله إلى مطار الأردن ليمثل أمام المحكمة (أرشيف - رويترز)
ذكر محام ومصادر قضائية أن مجد الشمايلة المتهم الرئيسي في فضيحة قروض بمئات الملايين من الدولارات أقر بذنبه في اتهامات تشمل الاحتيال في قضية هزت الأردن وتسببت في سجن الرئيس السابق لجهاز المخابرات سميح البطيخي.

وأوضحت المصادر أن الشمايلة اعترف لدى مثوله أمام محكمة أمن الدولة الأردنية باستخدام وثائق مزورة في الحصول على ما يقدر بنحو 350 مليون دينار أي ما يعادل 493 مليون دولار من القروض المصرفية بين عامي 1994 و2002.

وقال الشمايلة المتهم بالاحتيال والتزوير إنه تصرف بناء على تعليمات من رئيس جهاز المخابرات العامة سميح البطيخي في ذلك الوقت، والذي يقضي الآن فترة عقوبة بالسجن أربع سنوات بتهمة الاحتيال والتزوير وإساءة استغلال الأموال العامة.

وقال مصدر قضائي "الشمايلة اعترف بذنبه، وبأنه وسميح البطيخي رتبا العملية كلها واستخدما وثائق مزورة وأختاما مزورة للحصول على القروض"، ومع أن محامي الدفاع عن الشمايلة حسن أبو عرابي العدوان أكد أن موكله أقر بذنبه، فإنه أكد أن الشمايلة خُدع وقال للمحكمة "كل شيء خطط له ورتب بواسطة البطيخي والشمايلة عمل بناء على تعليماته".

وقال العدوان إن البطيخي أبلغ الشمايلة بأن الأموال لازمة لتمويل عمليات سرية للمخابرات في البلاد، وأنه سيسترد الأموال بمجرد وصول مساعدات وعدت بها جهات أجنبية، وأضاف "لقد خدع، قيل له إنه يحتفظ بالأمر برمته سرا، ماذا نتوقع من شاب عندما يطلب منه رئيس جهاز المخابرات شيئا خاصة إذا بدا الأمر وكأنه خدمة للوطن".

وكان الشمايلة قد عاد طوعا إلى الأردن العام الماضي قادما من أستراليا حيث ظل هاربا عدة أشهر، ويواجه الشمايلة حكما بالسجن لمدة قد تصل إلى ثلاث سنوات في واحدة على الأقل من خمس تهم إلا أن اعترافه قد يساعده في الحصول على حكم مخفف.

المصدر : رويترز