عمان: منير عتيق

أعلنت أسرة أردني من ضحايا الطائرة الليبية المدنية التي أسقطتها إسرائيل فوق الأراضي المصرية عام 1973 وعلى متنها 127 راكبا أنها شرعت في اتخاذ الإجراءات القانونية لرفع دعوى تعويض مادي على حكومة تل أبيب.

وقالت إيمان عبد الله الخليلي من مدينة الرصيفة الأردنية 20 كم شرق عمان في مقابلة مع الجزيرة نت إن والدها (عبد الله الخليلي) الأردني من أصل فلسطيني هو أحد ضحايا الطائرة الليبية التي أسقطها سلاح الجو الإسرائيلي فوق الأراضي المصرية, وإنه كان العائل الوحيد لأسرة تتكون من 13 شخصا عاشوا حياة صعبة بعد فقدانه.

وأضافت أنها تلقت اتصالات عدة من محامين عرب ومنظمات حقوقية أبدت استعدادها لتبني هذه القضية من أجل مقاضاة إسرائيل.

ودعت الخليلي إلى تشكيل لجنة شعبية من أسر ضحايا الطائرة الليبية وهيئة حقوقية عربية لرفع دعوى جماعية من أسر الضحايا على الحكومة الإسرائيلية، كما دعت الحكومة الليبية والمصرية والأردنية إلى دعم أسر الضحايا لمقاضاة إسرائيل لأن أسر الضحايا تنتمي إلى هذه الدول.

وقالت إن رفع دعوى على تل أبيب يستهدف إيصال رسالة لها وللمجتمع الدولي بأنها ليست فوق القانون الدولي وأن عليها دفع تعويض مادي لأسر الضحايا.

--------
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة