اجتماع المجلس التشريعي الفلسطيني (أرشيف)

اعترف رئيس الوزراء الفلسطيني محمود عباس بوجود خلل في العلاقة بين الحكومة والرئاسة الفلسطينية, داعيا إلى معالجته وفق أحكام القانون الأساسي, وذلك في خطابه اليوم الخميس أمام المجلس التشريعي الفلسطيني المجتمع في رام الله بالضفة الغربية.

وقال عباس "لا أنفي وجود ظواهر خلل في العلاقة الوظيفية بين مؤسسات السلطة الواحدة بين الحكومة والرئاسة وبين السلطة والمنظمة (منظمة التحرير الفلسطينية)".

محمود عباس وياسر عرفات
وأضاف أن "هذا الخلل يحتاج إلى معالجة منهجية وفق أحكام القانون الأساسي", مؤكدا ضرورة "ألا يتحول في أي حال من الأحوال إلى حافز لاستقطاب وخدمة المصالح الخاصة على نحو يحول الخلل إلى انشقاق".

ومن المتوقع أن يبحث المجلس خلال اجتماعه في موضوع الخلاف القائم بين رئيس السلطة الفلسطينية عرفات وعباس ولا سيما بشأن تقاسم السلطات المتعلقة بالأجهزة الأمنية.

كما حمل رئيس الوزراء الفلسطيني الحكومة الإسرائيلية مسؤولية الأزمة التي تواجهها عملية التفاوض حاليا. وقال أبو مازن متحدثا عن حكومة أرييل شارون "لقد قوضوا الهدنة" مشيرا إلى "الاغتيالات" التي تستهدف الناشطين الفلسطينيين و"الجدار العنصري" الذي تقيمه إسرائيل حاليا في الضفة الغربية.

وأشاد عباس في خطابه بالعلاقات مع الولايات المتحدة لكنه انتقد فرضها العزلة على الرئيس ياسر عرفات. وقال إن واشنطن لم تمارس ضغطا كافيا على إسرائيل.

من جانبها أكدت حركة فتح -كبرى فصائل منظمة التحرير الفلسطينية- أن شرعية الرئيس الفلسطيني راسخة وينبغي عدم تجاوزها.

وقالت فتح في بيان إنها تحظر استخدام السلاح واللجوء إلى العنف في فض ومعالجة الخلافات والنزاعات الداخلية. وشددت على حرصها الكامل على سيادة القانون حفاظا على أمن المجتمع الفلسطيني ومؤسساته. جاء ذلك تعليقا على الخلاف الناجم على أثر تعيين الحكومة الفلسطينية رئيسا جديدا لديوان الموظفين بغزة بدل رئيسه الحالي المعين من قبل عرفات.

الموقف الأميركي
ومع استمرار الخلاف بين الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات ورئيس وزرائه سارعت الولايات المتحدة إلى رفض تصريحات عرفات التي أعلن فيها أن خارطة الطريق قد ماتت.

كولن باول
واعتبر وزير الخارجية الأميركي كولن باول تصريحات عرفات "لا قيمة لها" مشيرا إلى أن واشنطن لم تتعامل معه عندما وضعت هذه الخطة للسلام. وأضاف في تصريحات للصحفيين أن "عرفات لا يلعب دورا مفيدا، وإذا أراد أن يلعب دورا مفيدا فسيكون عليه أن يساند موقف رئيس الوزراء محمود عباس لا أن يحبط جهوده".

وقال باول إن خارطة الطريق تحقق تقدما ولكن بصورة بطيئة، مشيرا إلى أنها تضع التزامات قطعها كلا الطرفين أمام العالم. كما أكد المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان أن واشنطن تواصل تحركاتها باتجاه تحقيق رؤيتها لدولتين فلسطينية وإسرائيلية تعيشان جنبا إلى جنب في سلام وأمن.

مقتل جندي إسرائيلي
ميدانيا لقي جندي إسرائيلي مصرعه على أيدي فلسطينيين اليوم الخميس أثناء توغل الجيش الإسرائيلي في مخيم جنين للاجئين وفي قرية جربا القريبة من مدينة جنين شمال الضفة الغربية. وقد تم ذلك بينما كان الجيش الإسرائيلي يفرض منعا للتجول على جنين.


مسلحون من شهداء الأقصى يرافقون جثمان الشهيد رياض صبيح أثناء تشييعه بغزة أمس (الفرنسية)

وأعلنت سرايا القدس
-الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي- وخلية تابعة لكتائب شهداء الأقصى المرتبطة بحركة فتح أنها "قتلت جنديا إسرائيليا في جنين".

وقال متحدث باسم كل من المجموعتين إن "الجندي قتل في تبادل لإطلاق النار شارك فيه أفراد من المجموعتين".

وكان رتل من المدرعات والآليات العسكرية قد اجتاح مساء أمس مخيم جنين وتبادلت المقاومة الفلسطينية إطلاق النار مع جنود الاحتلال ما أسفر عن إصابات في صفوف الفلسطينيين.

المصدر : الجزيرة + وكالات