تدمير دبابة أميركية غرب بغداد واستمرار المداهمات
آخر تحديث: 2003/9/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/9/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/5 هـ

تدمير دبابة أميركية غرب بغداد واستمرار المداهمات

قوات الاحتلال الأميركية أثناء مواجهة مع المقاومة العراقية غربي بغداد (الفرنسية)


أفاد شهود عيان أن دبابة أميركية دمرت كليا صباح اليوم الثلاثاء لدى انفجار عبوة ناسفة على الطريق العام في منطقة الحبانية الواقعة غرب العاصمة بغداد.

وفي حادث منفصل أفاد شهود عيان أن دورية أميركية تعرضت فجر اليوم لانفجار عبوة ناسفة في منطقة الهاشمية شرقي مدينة بعقوبة العراقية. وأكد الشهود أن الهجوم أدى إلى إصابة آلية عسكرية بأضرار، ولم تعرف الخسائر البشرية الناجمة عن الحادث.

في غضون ذلك واصلت القوات الأميركية حملات الدهم والتفتيش في المدن العراقية, بحثا عن منفذي الهجمات وأقامت نقاط تفتيش في الشوارع الرئيسية حيث أخضعت المواطنين وسياراتهم لتفتيش دقيق. كما نظمت القوات الأميركية دوريات في فترات الليل والنهار, بحثا عن الأسلحة والذخائر وعن مؤيدي الرئيس العراقي السابق صدام حسين.

وفي معركة عنيفة دارت أمس الاثنين بين القوات الأميركية والمقاومة العراقية في منطقة الحبانية اعتقل أربعة عشر عراقيا واعترف المتحدث العسكري الأميركي بمقتل جندي أميركي وإصابة آخر بجروح.

وقد اندلعت هذه المعركة التي استغرقت أربع ساعات واستخدمت فيها القوات الأميركية الدبابات والمروحيات وطائرة مقاتلة، عندما تعرضت قافلة أميركية لهجوم بالمتفجرات في مدينة الحبانية حيث توجد قاعدة كبيرة لجيش الاحتلال.

وأفاد شهود عيان أن قافلة مكونة من أربع سيارات جيب ودبابة هوجمت بالمتفجرات على طريق ثانوي بين الخالدية والرمادي، وأنهم رأوا جثث ستة جنود تنقل بالمروحيات.

من جهة أخرى أعلنت قوات التحالف الأميركي البريطاني التي تحتل العراق اليوم الثلاثاء أنها قتلت يوم الأحد الماضي عراقيا واعتقلت ثلاثة آخرين يشتبه في قيامهم بخطف جنديين أميركيين وذلك بعد اشتباك شمال بغداد.

أعضاء في الانتقالي العراقي يقرون بصعوبة وضع دستور للبلاد (الفرنسية)

الدستور العراقي
على الصعيد السياسي قالت صحيفة واشنطن بوست اليوم إن المجموعة العراقية التي تصيغ دستور العراق الجديد ترى أنه من المستحيل الانتهاء من المهمة خلال الفترة التي حددتها الولايات المتحدة وهي ستة أشهر بسبب وجود خلافات كبيرة حول قضايا رئيسية.

وذكرت الصحيفة نقلا عن أعضاء مجلس الحكم العراقي الانتقالي الذي عينته الولايات المتحدة وعن مراقبين على معرفة بالعملية أن أعضاء اللجنة منقسمون حول دور الشريعة الإسلامية وشكل النظام السياسي الجديد وكيفية اختيار أعضاء المؤتمر الدستوري. وقالت الصحيفة إن اللجنة الدستورية العراقية ستقدم اليوم تقريرا للمجلس.

وكان كولن باول وزير الخارجية الأميركي قد أعلن يوم الجمعة الماضي أنه يود أن يطرح الزعماء العراقيون دستورا جديدا خلال ستة أشهر.

ونقلت الصحيفة عن دارا نور الدين -عضو مجلس الحكم- قوله إنه "من المستحيل إنجاز ذلك خلال ستة أشهر كما يريد السيد باول، وإن الأمر يستغرق وقتا أكثر من ذلك بكثير". وتقول إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش إن وضع دستور جديد للعراق وإجراء انتخابات بعد ذلك أمور ضرورية قبل إنهاء الاحتلال الأميركي للعراق وانسحاب القوات الأميركية.

الطاقم الأممي
في تطور آخر، أعلن المتحدث باسم الأمم المتحدة فريد إيكهارت في نيويورك أمس الاثنين أن الطاقم الأممي الأجنبي في العراق أصبح حاليا أقل من خمسين شخصا، موضحا أن موظفين آخرين ما زالوا يتوجهون إلى البلاد.

وكان هناك حوالي 650 شخصا يعملون في أنشطة الأمم المتحدة قبل هجوم الـ 19 من أغسطس/ آب الماضي على مقر المنظمة في بغداد الذي أسفر عن مقتل 22 شخصا.

وكان رئيس بعثة الأمم المتحدة في العراق كيفين كنيدي قد أعلن أمس في بغداد أن الطاقم الموجود في العراق كاف لمواصلة العمليات رغم قرار الأمين العام كوفي أنان الأسبوع الماضي إعادة الانتشار.

وكان أنان قد أمر في 25 من سبتمبر/ أيلول بتخفيض عدد موظفي الأمم المتحدة في العراق بعد هجوم جديد في 22 من الشهر نفسه على مقر الأمم المتحدة أسفر عن مقتل حارس ومنفذ الاعتداء.

المصدر : الجزيرة + وكالات