الانتقالي يتعهد بتسريع صياغة دستور العراق
آخر تحديث: 2003/9/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/9/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/5 هـ

الانتقالي يتعهد بتسريع صياغة دستور العراق

وفد الانتقالي ناقش مع أعضاء الكونغرس تطورات الوضع في العراق (رويترز)

التقى وفد من مجلس الحكم الانتقالي العراقي عددا من أعضاء الكونغرس الأميركي اليوم، وجرت خلال الاجتماع مناقشة تطورات الوضع في العراق في مرحلة ما بعد الحرب وسبل تأمين الأموال اللازمة لإعادة إعمار البلاد.

وأكد أعضاء مجلس الحكم في مؤتمر صحفي عقب اللقاء أنهم يتطلعون إلى استمرار التعاون مع الولايات المتحدة لترسيخ الأمن والاستقرار والديمقراطية في العراق.

وأثنى وفد المجلس على ما تم تحقيقه من تقدم في العراق حتى الآن، وتعهدوا بالعمل على تسريع عملية صياغة دستور جديد للبلاد. كما شدد الجانب العراقي على الحاجة إلى توفير التمويل اللازم لإعادة إعمار العراق المثقل بالديون، وقد وعد وفد الكونغرس بتأمين الأموال اللازمة للشروع في عمليات إعادة البناء.

وفي بغداد قال مسؤولون عراقيون إن صياغة دستور يمهد لتسليم السلطة للعراقيين ستستغرق عاما واحدا على الأقل رغم التعهدات الأميركية بتسريع هذه العملية.

وقال متحدث باسم مجلس الحكم الانتقالي إنه سيكون هناك عدد من الخيارات بما في ذلك انتخاب العراقيين للجهة التي تضع الدستور وهي عملية تستغرق وقتا طويلا. وأشار إلى أن فترة الستة أشهر التي تقترحها الإدارة الأميركية قد لا تكون كافية.

وقالت الأنباء إن المجموعة العراقية التي تصيغ دستور العراق الجديد ترى أنه من المستحيل الانتهاء من المهمة خلال الفترة التي حددتها الولايات المتحدة وهي ستة شهور بسبب وجود خلافات كبيرة بشأن قضايا رئيسية.

وذكرت مصادر صحفية نقلا عن أعضاء المجلس الانتقالي أن أعضاء اللجنة منقسمون بشأن دور الشريعة الإسلامية وشكل النظام السياسي الجديد وكيفية اختيار أعضاء المؤتمر الدستوري. وقالت الصحيفة إن اللجنة الدستورية العراقية ستقدم اليوم تقريرا للمجلس.

خسائر يومية للأميركيين نتيجة هجمات المقاومة (الفرنسية)
هجمات المقاومة
ميدانيا تعرضت القوات الأميركية في العراق لعدة هجمات اليوم، فقد أكد شهود عيان أن دبابة أميركية دمرت كليا في انفجار عبوة ناسفة على الطريق العام في منطقة الحبانية صباح اليوم. وتعرضت دورية أميركية لانفجار عبوة ناسفة في منطقة الهاشمية شرق مدينة بعقوبة.

وأكد الشهود أن الهجوم أدى إلى إصابة آلية عسكرية بأضرار. وتعرض موقع أميركي في مدينة الحويجة في شمال العراق لهجوم بقذائف الهاون فشب حريق فيه.

كما هز تفجير شحنة ناسفة في جسر بيروت العاصمة بغداد. وقال أحد ضباط الشرطة العراقيين إن الهجوم استهدف آلية عسكرية أميركية أثناء مرورها فوق الجسر. وذكرت إفادة ضباط من الشرطة العراقية حققوا في الحادث, أنه لم يصب أحد في الانفجار.

كما وزعت مجلة تايم الأميركية شريط فيديو يظهر مقاومين عراقيين وهم يخططون وينفذون هجوما على قافلة عسكرية أميركية في الحادي عشر من سبتمبر/ أيلول الجاري.

ويظهر الشريط الذي صور في جانب منه ليلا رجالا ملثمين وهم يرسمون خريطة بالرمل للعملية ضد الجنود الأميركيين، وتعقبها صور للهجوم الذي قالت المجلة إنه نفذ في منطقة الخالدية قرب مدينة الفلوجة العراقية. كما تظهر في جانب آخر من الشريط مظاهر احتفالية بالعملية.

من جانبها واصلت قوات الاحتلال الأميركي حملات الدهم والتفتيش في المدن العراقية بحثا عن منفذي الهجمات ضدها. وقد أقامت القوات الأميركية لهذه الغاية نقاط تفتيش في الشوارع الأساسية، حيث أخضعت المواطنين وسياراتهم لتفتيش دقيق وسيرت دوريات في فترات الليل والنهار بحثا عن الأسلحة والذخائر وعن مؤيدي الرئيس العراقي السابق صدام حسين.

المدارس العراقية تستعد لعام جديد (أرشيف- الجزيرة)
عام دراسي جديد
وفي إطار إصرار العراقيين للعودة لحياتهم الطبيعية يتوجه التلاميذ في العراق غدا إلى مدارسهم إيذانا ببدء أول عام دراسي بعد زوال النظام العراقي السابق واحتلال القوات الأميركية والبريطانية لبلدهم. ورغم الجهود التي تبذلها الجهات المختصة لتهيئة المدارس لاستقبال التلاميذ فإنها لا تزال تعاني من نقص في المرافق والإهمال جراء الحرب والحصار.

كما جرى في بغداد حفل تخريج لأول دفعة من النساء العراقيات الملتحقات بقوات حماية المنشآت والمباني العراقية. وستقوم الخريجات البالغ عددهن 29 بحمل الأسلحة وتولي مهامهن كاملة كأمثالهن من الملتحقين الذكور، لحماية الوزارات والسدود وغيرها من المنشآت. وقد تلقت الخريجات التدريب على أيدي مختصين عراقيين على عكس زملائهن الذكور الذين دربهم الجيش الأميركي.

ومن المقرر أن تتسلم أجهزة الدفاع المدني في العراق قريبا مائة عربة إطفاء كدفعة أولى من أصل 300 كان العراق قد اشتراها من مصر قبل الحرب بمبلغ 52 مليون دولار. ويأمُل القائمون على أجهزة الدفاع المدني العراقية أن يتحسن أداؤها وكفاءتها لمواجهة الظروف التي يمر بها العراق.

المصدر : الجزيرة + وكالات