قرنق يقود فريق التفاوض مع الخرطوم في كينيا
آخر تحديث: 2003/9/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/9/3 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/8 هـ

قرنق يقود فريق التفاوض مع الخرطوم في كينيا

يلتقي زعيم الحركة الشعبية لتحرير السودان جون قرنق في غضون ساعات بالعاصمة الكينية نيروبي، نائب الرئيس السوداني علي عثمان طه بحضور وسطاء هيئة التنمية الحكومية (إيغاد) والمراقبين الأوربيين والأميركيين.

وهذه هي المرة الأولى منذ عشرين عاما التي يقود فيها قرنق وفد المتمردين للتفاوض مع الحكومة.

وأعلن الناطق باسم الحركة الشعبية ياسر عرمان في مقابلة مع الجزيرة أن قرنق سيلتقي عثمان في نيروبي لاتخاذ قرارات حاسمة بشأن القضايا الرئيسية على أساس وثيقة ناكورو التي تقدمت بها دول الإيغاد.

وأضاف أن الوثيقة المذكورة قابلة للتعديل مؤكدا أن الكرة الآن في ملعب الحكومة السودانية وأن الحركة الشعبية جاهزة لتحقيق السلام. وقال إن الحركة مع وحدة السودان وإن كانت تسعى إلى منح الجنوب حق تقرير مصيره بنفسه.

وأعلن المستشار الرئاسي السوداني للسلام غازي صلاح الدين أن وفد الحكومة إلى جولة المفاوضات الجديدة مخوّل التوصل إلى اتفاقية سلام مع الحركة الشعبية.

وعلى صعيد المعارضة المسلحة في الغرب أبدى المتمردون في منطقة دارفور استعدادهم لتوقيع معاهدة وقف إطلاق النار الذي تم الاتفاق عليه مبدئيا في محادثات سرية مع الحكومة في تشاد. وقال الأمين العام لحركة تحرير السودان ماني أركوي إن زعيم الحركة عبد الله البكر موجود في تشاد وعلى استعداد لتوقيع المعاهدة.

وأضاف ميناوي أن الجانبين عقدا محادثات يومي السبت والأحد بوساطة الرئيس التشادي إدريس دبي في مدينة أبشي التي تبعد مسافة 300 كلم عن الحدود السودانية. وأشار ميناوي إلى أن المحادثات لم تكن مباشرة بل كانت عبر وسطاء نقلوا المقترحات.

وأفاد الأمين العام للحركة إن الجانب السوداني طلب حضور زعيم الحركة بنفسه لعقد محادثات مباشرة بين الطرفين والتوقيع على معاهدة وقف إطلاق النار التي قدمتها تشاد. وأضاف أن زعيم الحركة استجاب للطلب وتوجه إلى تشاد الاثنين الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات