ميشيل عون
أعلن قائد الجيش اللبناني الأسبق العماد ميشيل عون أن السلطات اللبنانية قررت ملاحقته قضائيا بعد الشهادة التي أدلى بها أمام الكونغرس الأميركي بهدف منعه من المشاركة في الانتخابات التشريعية عام 2005.

وقال في حديث نشرته صحيفة لو فيغارو الفرنسية اليوم الاثنين" إذا كانوا يهاجمونني اليوم فلأنني أعلنت عن نيتي العودة إلى لبنان بعد الانتخابات الفرعية التي جرت في قضاءي عاليه وبعبدا بهدف منعي من المشاركة في انتخابات العام 2005".

وكان تيار العماد عون قدم مرشحا للانتخابات الفرعية التي جرت بهذه المنطقة من لبنان في سبتمبر/ أيلول الماضي, ولم يتمكن من النجاح إلا أنه حصل على نتيجة جيدة رغم محاربة أبرز القوى السياسية في لبنان له.

وأضاف عون أن الملاحقات القضائية لا علاقة لها بالكلمة التي ألقاها في الكونغرس الأميركي. وكان عون أعلن في الخامس عشر من الشهر الماضي أنه ينوي العودة إلى لبنان للمشاركة في الانتخابات التشريعية المقررة في العام 2005.

وألقى قائد جيش لبنان الأسبق كلمة أمام إحدى اللجان الفرعية للكونغرس في السابع عشر من سبتمبر/ أيلول الماضي التي كانت تناقش "قانون محاسبة سوريا" هاجم فيها دمشق بشدة واتهمها بـ"دعم الإرهاب واحتلال لبنان". وقال عون إنه لم يتلق حتى الآن أي استدعاء من قبل السلطات اللبنانية مضيفا أنه لا يعترف بوجود قضاء في لبنان ليمثل أمامه.

المصدر : الفرنسية