سوريا والسعودية ومصر تدعو لجدول للانسحاب من العراق
آخر تحديث: 2003/9/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/9/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/4 هـ

سوريا والسعودية ومصر تدعو لجدول للانسحاب من العراق

الفيصل: دعا إلى دور فاعل للأمم المتحدة في العراق (الفرنسية)

قال وزير الخارجية السوري فاروق الشرع إن الخروج من الوضع الراهن في العراق لا يتأتى من خلال التركيز على النواحي الأمنية, أو عبر طلب إرسال قوات إضافية إلى هناك.

وأضاف الشرع خلال إلقائه كلمة سوريا أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة أن الحل يكمن في وضع جدول زمني لانسحاب القوات الأجنبية من العراق في أقرب فرصة, داعيا الأمم المتحدة لأداء دور أساسي هناك في المجالات الأمنية والسياسية والاقتصادية.

أما وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل فدعا أيضا إلى دور فاعل للأمم المتحدة في العراق. وقال الفيصل في كلمته أمام الجمعية العامة إن هناك حاجة ملحة لوضع جدول زمني واضح يطمئن العراقيين إلى قرب استعادة سيادتهم.

أحمد ماهر دعا لخلق الظروف من أجل انسحاب القوات من العراق (رويترز)
وخلال إلقاء كلمة مصر أمام الجمعية العامة وصف وزير الخارجية المصري أحمد ماهر الوضع الراهن في العراق بأنه خطير, داعيا إلى خلق الظروف من أجل انسحاب القوات الأجنبية من هناك.

وقال مراسل الجزيرة في الأمم المتحدة إن كل الدول التي تحدث مندوبوها أو وزراء خارجيتها في اجتماعات الجمعية العامة طالبوا الولايات المتحدة بضرورة وضع جدول زمني لإنهاء الاحتلال الأميركي للعراق وإعادة السيادة للعراقيين.

وأوضح أن الولايات المتحدة أجرت اتصالات مع معظم دول المنظمة الدولية من أجل مناقشة مشروع القرار الذي تزمع واشنطن تقديمه لمجلس الأمن بشأن العراق, مشيرا إلى أن القرار سيتضمن وضع جدول زمني لإعلان الدستور العراقي الجديد والتعامل مع الانسحاب من العراق.

وأضاف المراسل أن الأمم المتحدة في ورطة الآن, فهي تقول إنها في حاجة إلى أن يكون لها وجود في العراق في حين تقوم في نفس الوقت بخفض حجم وجودها ببغداد لحين تحسن الوضع الأمني في البلاد.

الاتحاد الأوروبي

الاتحاد الأوروبي يصر على إعادة السيادة للعراقيين (رويترز)
وعلى الضفة الثانية من المحيط الأطلسي دعا وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بروكسل اليوم إلى استعادة السيادة العراقية دون أن يحددوا جدولا زمنيا لذلك. وقال الوزراء في بيان لهم "يؤكد الاتحاد الأوروبي على أهمية استعادة السيادة العراقية وتشكيل حكومة عراقية ممثلة لكافة الأطراف من خلال انتخابات ديمقراطية".

وشدد المجلس على ضرورة الوصول إلى اتفاق يحدد جدولا زمنيا لتسليم السلطة للشعب العراقي، مشيرا إلى استعداد الاتحاد للعب "دور مهم" في الجهود الرامية إلى إعادة إعمار العراق.

ويأتي هذا الإعلان كحل وسط يأخذ بعين الاعتبار رغبة دول مثل ألمانيا وفرنسا ممن تدعو إلى تسليم السلطة للعراقيين خلال تسعة شهور ورغبة دول مثل بريطانيا في أن تظل الولايات المتحدة مسيطرة على العراق.

وفي باريس أفادت الرئاسة الفرنسية بأن الرئيسين الفرنسي جاك شيراك والصيني هو جينتاو أكدا اليوم في مكالمة هاتفية وجود تقارب كبير في وجهات النظر بشأن الوضع في العراق.

المصدر : الجزيرة