بدأت الحكومة اليمنية خطوة أولى لتعديل مسار الوعظ الديني في المساجد عبر التعاقد مع 36 خطيبا من جنسيات عربية يمثلون دفعة أولى حسبما أفاد موقع حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم في اليمن على شبكة الإنترنت.

وقال وكيل وزارة الأوقاف والإرشاد يحيى النجار "لدينا 13 خطيبا عربيا وسيتم التعاقد مع 23 آخرين".

وأوضح النجار أن "هذا التوجه الجديد بداية إصلاحات تهدف إلى تخليص عشرات المساجد من سيطرة جماعات وأحزاب دينية تتصارع على المساجد لممارسة التحريض على التطرف".

المصدر : الفرنسية