الصحفيون المصريون ينظمون يوما تضامنيا مع الفلسطينيين
آخر تحديث: 2003/9/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/9/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/3 هـ

الصحفيون المصريون ينظمون يوما تضامنيا مع الفلسطينيين

عبد الوهاب المسيري
شارك 250 صحفيا من مختلف الاتجاهات السياسية والمؤسسات الصحفية المصرية في اعتصام تضامنا مع الشعب الفلسطيني الذي تدخل انتفاضته عامها الرابع.

وحمل المعتصمون الذين جلسوا على الدرج الخارجي لمبنى النقابة الجديد بوسط العاصمة القاهرة لافتات تدين "العدوان الصهيوني المستمر على الشعب الفلسطيني".

ويأتي الاعتصام في إطار فعاليات لإحياء ذكرى الانتفاضة نظمتها نقابة الصحفيين المصرية أمس السبت.

وقال الصحفي جمال فهمي الذي يرأس لجنة الشؤون العربية والخارجية بالنقابة "الاعتصام تحرك رمزي ضمن الفعاليات التي تعم العالم اليوم للتضامن مع الشعبين الفلسطيني والعراقي".

وكان من اللافت أن عدد قوات الأمن التي راقبت الاعتصام أكثر من الصحفيين المعتصمين بالرغم من سير الاعتصام بصورة هادئة وقلة المشاركين حسب قول فهمي الذي قال إن عدد قوات الأمن لم يقل بحال عن 400.

وقدمت فرقة الورشة المسرحية أغان من تأليف الشاعر الشعبي أحمد فؤاد نجم وتلحين الشيخ إمام وأخرى وطنية تضامنا مع الشعب الفلسطيني.

وفي المساء نظمت النقابة ندوة فكرية حضرها الدكتور عبد الوهاب المسيري والوكيل السابق للنقابة الصحفي رجاء الميرغني. ولم يفوت المسيري الذي ألف موسوعة اليهود واليهودية والصهيونية وعدة كتب رصينة أخرى عن تاريخ الصهيونية والفكر الاستعماري الغربي الفرصة للفت انتباه الحاضرين إلى أهمية التعامل مع دولة إسرائيل من منظور أنها "دولة استعمارية استيطانية إحلالية" وليس فقط دولة يهودية ليسهل التعامل مع كل ظواهرها العدائية والتغلب عليها مستقبلا.

أما الميرغني فأشار إلى غياب الظهير العربي الداعم للفلسطينيين الذين يقفون وحدهم في وجه الآلة العسكرية الإسرائيلية الجبارة.

المصدر : رويترز