تظاهرات آسيوية وأوروبية تدعو لإنهاء احتلال العراق
آخر تحديث: 2003/9/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/9/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/2 هـ

تظاهرات آسيوية وأوروبية تدعو لإنهاء احتلال العراق

كوريون جنوبيون يحملون لافتات تعارض إرسال قوات من بلادهم إلى العراق (الفرنسية)

احتشد آلاف الأشخاص وسط العاصمة الكورية الجنوبية سول في تظاهرة معادية للولايات المتحدة تطالب بعدم مشاركة قوات من بلادهم مع قوات الاحتلال في العراق.

واعتبر المتظاهرون أن الحرب التي قادتها الولايات المتحدة على العراق ليست مبررة أصلا وأن على كوريا الجنوبية أن لا تشارك بمساعدة قوات الاحتلال. وقال بعض المتظاهرين إن القوات الأميركية تخلق الحرب في العالم بدلا من السلام.

وعبر المتظاهرون عن ضرورة انسحاب القوات الأميركية من كل الدول التي توجد فيها من أجل الحفاظ على السلام في العالم.

وفي تركيا تظاهر عشرات الآلاف في إسطنبول وأنقرة احتجاجا على استمرار الاحتلال الأميركي للعراق وتلبية لدعوة النقابات وأحزاب اليسار ومنظمات الدفاع عن حقوق الإنسان والبيئة.

وطالب المتظاهرون الحكومة التركية بعدم الامتثال للطلب الأميركي بإرسال قوات تركية إلى العراق، واتهموا الولايات المتحدة بغزو البلاد دون مبرر قانوني.

وفي طوكيو تظاهر أعضاء حركة السلام العالمي الآن للتنديد بقرار الحكومة اليابانية إرسال قوات عسكرية إلى العراق. وسارت وسط التظاهرة ناشطة متنكرة بزي امرأة عراقية وترتدي قناعا يجسد وجها متعبا من سنوات الحصار، في حين طوقها زملاء لها وهم يرتدون الملابس العسكرية اليابانية ويوجهون نحوها بنادق وأسلحة رشاشة.

القارة الأوروبية

الفرنسيون عارضوا الحرب قبل قيامها (الفرنسية)
وتعالت الأصوات الرافضة لاحتلال العراق في أوروبا أيضا إذ شارك عشرات الآلاف من المناهضين لاحتلال العراق في تظاهرة بساحة هايد بارك وسط لندن للمطالبة بانسحاب القوات البريطانية من هذا البلد وتعبيرا عن رفضهم للمبررات التي ساقتها حكومة رئيس الوزراء البريطاني توني بلير لشن الحرب.

وقال أندرو موري رئيس جماعة "أوقفوا الحرب" إن توقيت المسيرة مناسب جدا لأنه يتزامن مع انتهاء أعمال لجنة اللورد هاتن المختصة بالنظر في ملابسات وفاة خبير الأسلحة البريطاني ديفد كيلي، مشيرا إلى أن جماعته تتطلع قدما لتنظيم تظاهرات أكبر حجما للمطالبة باستقالة حكومة بلير.

وتعد هذه المظاهرة الأولى منذ احتلال القوات الأنغلوأميركية العراق وإطاحتها بالرئيس صدام حسين.

وفي باريس تظاهر نحو 8000 شخص ضد الاحتلال الأنغلوأميركي للعراق. وخرجت التظاهرة تلبية لنداء الرابطة الشيوعية الثورية وحركة النضال العمالي والحزب الشيوعي وحركة مناهضة العنصرية من أجل الصداقة بين الشعوب ورابطة حقوق الإنسان.

وترأس المتظاهرين زعيم الرابطة الشيوعية الثورية آلان كريفين ومولود عونيت رئيس حركة مناهضة العنصرية.

وفي أثينا خرج حوالي 3000 شخص احتجاجا على استمرار احتلال العراق. ودعت لهذه التظاهرة التي نظمت في الساحة المركزية للعاصمة أمام مقر البرلمان، الاتحاد العام للعمال اليونانيين ونقابة الموظفين والنقابة العمالية لأثينا ومجموعات دعاة السلام والمناهضين للعولمة.

وألقيت في التظاهرة خطابات حماسية وأقيم حفل موسيقي للموسيقار اليوناني الشهير ميكيس ثيودوراكيس بمشاركة جورج دالاراسان أحد أكبر المغنين اليونانيين.

المصدر : الجزيرة + وكالات