الأمير سعود الفيصل (أرشيف-رويترز)
أفاد مصدر قضائي مصري اليوم السبت أن الحكم على الليبيين اللذين حاولا الاعتداء على وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل في وقت سابق من الشهر الحالي سيصدر بعد غد الاثنين.

وأضاف أن الليبيين أنكرا الاتهامات الموجهة إليهما أثناء محاكمتهما اليوم في محكمة جنح مدينة السادس من أكتوبر.

وفي الجلسة التي حضرها مندوبون عن السفارتين السعودية والليبية وأقارب المتهمين قال محامي الدفاع صراط حسنين إن "الاتهام باطل لأن الأمير لم يقدم بلاغا بالواقعة".

وكانت النيابة وجهت إلى فتحي بشير أحمد (25 عاما) ومحمود بشير أحمد (27 عاما) تهمة "إهانة شخصية عامة والاعتداء عليها" لمحاولتهما مهاجمة الفيصل في أحد الفنادق الكبرى بالقاهرة يوم الثامن من سبتمبر/ أيلول الحالي انتقاما "للزعيم الليبي العقيد معمر القذافي" على حد قولهما.

وكان مصدر في الشرطة المصرية أعلن سابقا أن الليبيين غضبا بسبب ملاحظات أبداها ولي عهد السعودية الأمير عبد الله بن عبد العزيز أثناء قمة شرم الشيخ يوم الأول من مارس/ آذار الماضي عندما نعت الزعيم الليبي "بالكذاب" وبأنه "خادم الاستعمار"، مضيفا أن الليبيين تصرفا بشكل عفوي و"ليس بناء على أوامر من حكومتهما".

المصدر : وكالات