لحود يرفض تجميد حسابات مصرفية لقياديي حماس
آخر تحديث: 2003/9/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/9/26 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/1 هـ

لحود يرفض تجميد حسابات مصرفية لقياديي حماس

إميل لحود رفض المطالب الأميركية بشأن حسابات حماس

تدخل الرئيس اللبناني إميل لحود لتوضيح الموقف اللبناني الرسمي من موضوع كشف السرية عن الحسابات المصرفية لقياديين من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في المصارف اللبنانية.

ونقلت الصحف اللبنانية الصادرة اليوم عن لحود دعمه للمقاومة الفلسطينية ورفضه المس بالسرية المصرفية المعمول بها منذ 1956، في دليل على رفض لبنان الاستجابة للمطالب الأميركية بتجميد أرصدة لقياديين في حماس وخمس جمعيات خيرية تزعم واشنطن أنها مقربة من حماس.

والتقى الرئيس اللبناني حاكم مصرف لبنان لاستيضاح الأسباب التي دفعته إلى اتخاذ هذا الإجراء وطلب منه العودة إلى المرجعية السياسية في تعامله مع قضايا ذات طابع سياسي.

وكان الإجراء الذي اتخذه حاكم مصرف لبنان قد أثار ردود فعل سلبية في لبنان ولدى حركة حماس.

وقال وزير الإعلام بالوكالة غازي العريضي "نحن لا نقر تعريف الآخرين للإرهاب على الإطلاق, وبالنسبة إلينا فإن حزب الله مقاومة وحركة حماس وغيرها من الحركات المجاهدة في فلسطين, وجهة نظرنا فيها مختلفة تماما عن وجهة نظر الآخرين الذين يعتبرونها إرهابا".

وكان لبنان أقر عام 2001 قانونا يسمح برفع السرية المصرفية من جانب هيئة التحقيق الخاصة لمكافحة تبييض الأموال التي يرأسها حاكم مصرف لبنان, وذلك بهدف إزالة اسم لبنان من لائحة "غافي" التي تعمل على مكافحة عمليات تبييض الأموال في العالم.

المصدر : الفرنسية