حسام خضر
عقدت المحكمة العسكرية الإسرائيلية في بلدة سالم قرب جنين اليوم جلسة للنظر في قضية عضو المجلس التشريعي الفلسطيني حسام خضر.

وقد اعتقلت قوات الاحتلال خضر قبل ستة أشهر, وهو محتجز في سجن بئر السبع وتتهمه إسرائيل بتمويل عمليات لكتائب شهداء الأقصى.

وحسب مقربين منه فقد أدخلت النيابة العامة تعديلات على لائحة الاتهام ضد حسام خضر تشمل التستر على معلومات تمس أمن إسرائيل والتسبب في مقتل إسرائيليين, وطالبت بتطبيق عقوبة السجن المؤبد عليه.

وينفي خضر كافة التهم المنسوبة إليه ويعتبرها ملفقة وباطلة ولا أساس لها من الصحة، وأنها نتيجة لرفضه سياسة الاحتلال الإسرائيلي ودعوته لإنهائه وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وضمان حل عادل لقضية اللاجئين ومحاربته الفساد لبعض رموز السلطة الفلسطينية.

وكان المحامي رياض الأنيس الموكل بالدفاع عن حسام خضر طالب بتأجيل المحكمة لحين استدعاء محققي المخابرات الإسرائيلية والشهود الذين أدلوا بإفادات ضد خضر لاستجوابهم أمام المحكمة, خاصة وأن النائب المعتقل لم يدل بأية إفادة معتبرا أن اللائحة التي قدمها الادعاء العسكري الإسرائيلي ضد موكله هي محاولة لتجريمه في أعمال لم يقم بها أبدا.

وقد استجابت المحكمة لطلب المحامي وقررت تأجيل المحاكمة إلى يوم 17 ديسمبر/ كانون الأول المقبل.

المصدر : الجزيرة