مؤتمر التقريب بين المذاهب الإسلامية يختتم أعماله بالبحرين
آخر تحديث: 2003/9/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/9/22 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/27 هـ

مؤتمر التقريب بين المذاهب الإسلامية يختتم أعماله بالبحرين

أنهى مؤتمر التقريب بين المذاهب الإسلامية أعماله في البحرين بدعوة العراقيين إلى التمسك بالوحدة بين الجميع بصرف النظر عن انتماءاتهم المذهبية والعرقية، لمواجهة محاولات زرع الفتن الطائفية وضرب كيان المجتمع وتمزيق أوصاله لكي يتمكن من استرداد حريته وسيادته واستعادة ازدهاره وتقدمه.

ودعت التوصيات التي أصدرها المؤتمر الذي ضم 110 من علماء الدين المنتمين إلى سبعة مذاهب إسلامية -هي مذاهب السنة الأربعة (المالكي والشافعي والحنفي والحنبلي) والشيعة الاثني عشرية والزيدية والأباضية- إلى العمل على تطوير الخطاب الإسلامي بحيث يصبح خطابا وسطيا ومواكبا لمتطلبات العصر.

وأوص علماء الدين المسلمين بالتزام الوسطية والاعتدال بعيدا عن التعصب والتقليد الأعمى، والعمل على صياغة منهج وسطي في إعداد الكتب والمؤلفات بحيث تخلو من التشهير والتجريح وكل ما يثير الفتن ويدعو للخلاف بين المسلمين.

كما دعا المؤتمر إلى تجاوز آثار خلافات ونزاعات القرون الماضية ورواسبها والتطلع بفكر جديد وعقلية منفتحة إلى مستقبل مشرق.

وكان المؤتمر الذي نظمته مملكة البحرين بالتعاون مع مؤسسة الإمام الخوئي الخيرية بلندن بدأ أعماله السبت الماضي، بمشاركة وزراء وعلماء دين من الدول العربية ومن إيران وباكستان وألمانيا والولايات المتحدة وبريطانيا وكينيا وكندا وسويسرا.

المصدر : الفرنسية