الجامعة والسلطة ترحبان بقرار الجمعية العامة
آخر تحديث: 2003/9/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/9/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/24 هـ

الجامعة والسلطة ترحبان بقرار الجمعية العامة

قوات الاحتلال الإسرائيلي خلفت الدمار بعد العملية العسكرية في جنين (الفرنسية)

رحب الأمين العام للجامعة العربية عمرو موسى اليوم السبت بقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة الذي دعا إسرائيل إلى العدول عن قرار إبعاد الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات.

وقال موسى أمام الصحافيين إن "هذا القرار يؤكد أن العالم يقف ضد سياسة إسرائيل ولو كانت تؤيدها دول عظمى" منتقدا ضمنا الدعم الأميركي للدولة العبرية. وأضاف موسى أنه "طالما بقيت إسرائيل دولة فوق القانون ولديها حصانة فلن يكون هناك أي احترام لقواعد القانون الدولي وسوف تستخف بهذه القرارات".

وقد استقبلت السلطة الفلسطينية قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة الذي يطالب إسرائيل بسحب تهديدها بإلحاق الأذى بالرئيس الفلسطيني ياسر عرفات بالترحيب.

وقدم الرئيس عرفات اليوم شكره لأعضاء الأمم المتحدة الذين صوتو لصالح القرار الذي يهدف إلى إزالة التهديد الإسرائيلي عنه.

وأشار الرئيس الفلسطيني للصحفيين خارج مقره في رام الله إلى أهمية القرار وعبر عن امتنانه لجميع "الدول التي صوتت لصالحه". وأضاف أن القرار يوضح "موقف المجتمع الدولي في مساعدة الحقوق الفلسطينية ويؤكد على أن الفلسطينيين يخضعون للاحتلال الذي لا يحترم أي قرارات أو قوانين".

وأعرب رئيس مجلس الشورى في الجمهورية الإسلامية في إيران مهدي كروبي عن "تضامنه ودعمه للرئيس عرفات وللشعب الفلسطيني في ظل الهجمة الشرسة التي تشنها قوات الاحتلال الإسرائيلي ضد الشعب الأعزل في كافة المدن والقرى والمخيمات".

السلطة الفلسطينية ترحب بقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة (أرشيف)
وقد وافقت الجمعية العامة للأمم المتحدة بأغلبية ساحقة يوم الجمعة على مشروع القرار العربي المعدل والذي تجنب الفيتو الأميركي حيث لا تملك واشنطن حق الاعتراض في الجمعية العامة.

الحد من الأسلحة النووية
وتزامن قرار الجمعية مع سحب الدول العربية مشروع قرار يدعو إسرائيل لتوقيع معاهدة منع الانتشار النووي ويسمح بتفتيش منشآتها النووية وذلك خلال المؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية بفيينا ولكنها تعهدت بتكرار المحاولة العام المقبل.

وكانت 15 دولة عربية تقدمت الأربعاء الماضي بمشروع قرار إلى المؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية التي تضم في عضويتها 137 دولة يقول إن إسرائيل هي القوة النووية الوحيدة في الشرق الأوسط وإنه يتعين عليها نزع سلاحها النووي.

انسحاب من جنين
في هذه الأثناء انسحبت اليوم قوات الاحتلال الإسرائيلي من جنين وأعادت انتشارها حول المدينة بعد عملية التمشيط الواسعة التي قامت بها خلال اليومين الماضيين.

وذكرت مصادر أمنية فلسطينية أنه قد تم رفع حظر التجول المفروض من قبل الجيش خلال عمليته التي بدأت يوم الخميس، وأعادت المحلات والمتاجر فتح أبوابها في جنين بشمال الضفة الغربية.

وقد شهدت المدينة اشتباكات بين قوات الاحتلال الإسرائيلي ومقاومين فلسطينيين بالضفة الغربية في اليوم الثاني لأكبر عملية تمشيط تشهدها المدينة ومخيمها منذ ثلاثة أشهر، ما أسفر عن إصابة فلسطينيين اثنين وثلاثة عسكريين إسرائيليين بجروح.

وأفاد مراسل الجزيرة في مدينة جنين بأن الجنود الإسرائيليين أصيبوا في كمين نصبه لهم مسلحون فلسطينيون. وتوغلت نحو 30 آلية عسكرية في المدينة، واقتحم الجنود المنازل والمحال التجارية.

ونسفت قوات الاحتلال منزل عائلتي شهيدين من حماس نفذا عمليتين فدائيتين داخل الخط الأخضر، الأول في مخيم جنين للاجئين والثاني في بلدة رنتيس قرب رام الله.

الجدار الإسرائيلي يصادر الأراضي الفلسطينية (أرشيف)
السياج الإسرائيلي
وفي تطور آخر أفادت إذاعة الجيش الإسرائيلي أن دوف فايسغلاس مدير مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون سيزور واشنطن الأسبوع المقبل لإجراء محادثات بشأن "السياج الأمني" الذي تقيمه إسرائيل على الخطة الفاصل مع الضفة الغربية.

وذكرت الإذاعة أن فايسغلاس سيبحث مسألة السياج مع مستشارة الرئيس الأميركي لشؤون الأمن القومي كوندوليزا رايس وسيتم إصدار قرار في هذا الصدد لدي عودته من الولايات المتحدة.

وقد التقى شارون الذي يتعرض لضغوط أميركية أمس مع وزراء حزبه لبحث ترسيم السياج لكن بدون أن يتم اتخاذ قرار في الموضوع. وأعلن الوزراء تأييدهم لأن يضم السياج مستوطنتي أرييل وكيدوميم المبنيتين داخل الضفة الغربية على بعد حوالي عشرين كيلومترا من "الخط الأخضر" الفاصل بين الأراضي الفلسطينية وإسرائيل.

وقد أنهت إسرائيل في 31 يوليو/ تموز أعمال بناء القسم الأول من الجدار (140 كلم) الذي تقدر تكاليفه الإجمالية بمليار دولار. ويرى الفلسطينيون أن الجدار هو بمثابة "الفصل العنصري" يفصل بين القرويين وحقولهم ويؤدي إلى مصادرة أراضي من الضفة الغربية.

المصدر : الجزيرة + وكالات