آلاف الفلسطينيين يشاركون في تجمع الأقصى بأم الفحم
آخر تحديث: 2003/9/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/9/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/25 هـ

آلاف الفلسطينيين يشاركون في تجمع الأقصى بأم الفحم

رئيس الحركة الإسلامية رائد صلاح

شارك آلاف الأشخاص مساء الجمعة في التجمع السنوي الثامن للحركة الإسلامية العربية في بلدة أم الفحم داخل الخط الأخضر. وذكرت الأنباء أن نحو 40 ألف شخص شاركوا في التجمع الذي عقد دعما للمسجد الأقصى.

وقال مراسل الجزيرة إن المهرجان جرى دون مشكلات، وعبر فيه المشاركون عن ضرورة حماية الأقصى، كما عبروا عن رفضهم لقرار إسرائيل المبدئي بطرد الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات.

وأضاف المراسل أن إسرائيل منعت مشاركة زعيم الحركة المعتقل الشيخ رائد صلاح، ورفضت المشاركة الهاتفية لبعض الرموز الإسلامية من الخارج، وكذلك منعت المشاركة الهاتفية للرئيس عرفات.

ويعقد هذا التجمع تحت شعار "الأقصى في خطر" ودعم "أسرى الأقصى"، في إشارة إلى زعماء الحركة المعتقلين.

وكانت محكمة حيفا (شمال) طالبت في 23 يوليو/ تموز باستمرار حبس خمسة من أعضاء الحركة الإسلامية حتى نهاية محاكمتهم بتهمة تحويل أموال إلى حركة حماس.

وفي 24 يونيو/ حزيران اتهم أربعة من هؤلاء المحتجزين منذ منتصف مايو/ أيار بـ"الانتماء إلى تنظيم إرهابي وإجراء اتصالات مع عملاء أجانب والتآمر لارتكاب جرائم وتبييض أموال". ومن بين هؤلاء الشيخ رائد صلاح زعيم الحركة الإسلامية.

ولم توجه للخامس وهو سيلمان أغبرية رئيس بلدية أم الفحم السابق تهمة "الانتماء إلى تنظيم إرهابي".

والخمسة متهمون بتحويل ما قيمته عشرة ملايين دولار, جمعت خصوصا في ألمانيا والولايات المتحدة عن طريق منظمات خيرية إسلامية, إلى أسر سجناء ينتمون إلى حركة حماس وفدائيين قاموا بعمليات في إسرائيل.

وتنفي حماس أي صلة لها بالحركة الإسلامية التي تأسست في السبعينيات.

وللحركة الإسلامية نائبان في البرلمان الإسرائيلي وتسيطر على خمس بلديات. وهي مكونة من تيار بزعامة الشيخ رائد صلاح رئيس بلدية أم الفحم السابق الذي يقاطع الانتخابات التشريعية، وتيار آخر بزعامة الشيخ عبد الله نمر درويش مؤسس الحركة.

المصدر : الجزيرة + وكالات