العواجي يحذر من آثار الحملة الأمنية في السعودية

قال عالم الدين السعودي البارز محسن العواجي إن الحملة الأمنية التي تشنها السلطات السعودية ضد من تصفهم بالمتشددين الإسلاميين تدفع هؤلاء إلى التوجه إلى العراق.

وأضاف العواجي أن عائلات سعودية كثيرة تلقت رسائل من أبنائها يقولون فيها إنهم موجودون في العراق.

وأضاف أن أغلب الشبان السعوديين الذين يتعرضون للملاحقة باتوا يعتقدون أن الطريق الآمن الوحيد هو التوجه إلى العراق بعد وقوعهم في كماشة الحملة الدولية ضد ما يسمى الإرهاب والحملة الداخلية في المملكة.

وكان نائب وزير الخارجية الأميركي ريتشارد أرميتاج قد صرح الأسبوع الماضي أن الذين يهاجمون القوات الأميركية بالعراق يتسللون عبر الحدود السعودية والإيرانية والسورية.

من جهته جدد مجلس الوزراء السعودي اليوم استنكار المملكة لتفجير النجف الأشرف الجمعة الماضي مؤكدا إدانة الرياض لما وصفه بـ "الإرهاب بكل صوره وأشكاله". وتشعر الرياض بقلق من مزاعم عن اعتقال سعوديين متورطين في اغتيال رئيس المجلس الأعلى للثورة الإسلامية محمد باقر الحكيم.

وتخشى السلطات السعودية أن يكون الهدف من وراء ما يتردد عن مشاركة سعوديين في اغتيال الحكيم إثارة نزاع طائفي بين السنة والشيعة في العراق وفي المنطقة. وكانت السعودية طالبت الأحد الماضي بتقديم أدلة على هذه الادعاءات.

المصدر : الجزيرة + وكالات