أعمال العنف تحصد 14 شخصا هذا الشهر (رويترز-أرشيف)
ذكرت صحف جزائرية أن تسعة عسكريين لقوا مصرعهم برصاص جماعات مسلحة في ضواحي عين دفلة على بعد 140 كلم غرب العاصمة الجزائر.

ووقع الهجوم عندما كان العسكريون يقومون بعملية في هذه المنطقة الجبلية حيث تعرضوا لنيران المجموعة المسلحة بعدما أعاق تقدمهم انفجار قنابل يدوية الصنع.

وقالت المصادر نفسها إن المسلحين جردوا ضحاياهم من أسلحتهم قبل أن يلوذوا بالفرار في غابة مجاورة. وأشارت الصحف إلى أن أحد المهاجمين قتل أثناء عملية التمشيط التي قام بها الجيش لاحقا.

وفي حادث آخر قتل عنصر من مجموعة الدفاع الذاتي (مدنيون مسلحون) عند حاجز مزيف أقامته مجموعة مسلحة على أحد الطرقات في منطقة عنابة على بعد 600 كلم شرق العاصمة.

وبهذه الحوادث يرتفع إلى 14 على الأقل عدد القتلى في الجزائر منذ مطلع الشهر الجاري في أعمال عنف تنسب إلى إسلاميين مسلحين حسب حصيلة أعدت استنادا إلى بيانات رسمية وصحفية.

المصدر : الفرنسية