ارتفع لأول مرة في دولة الإمارات علم إسرائيل بمناسبة اجتماعات البنك وصندوق النقد الدوليين المقررة في دبي خلال 23 و24 سبتمبر/ أيلول الحالي.

ونصبت ثلاثة أعلام إسرائيلية أحدها في المقر الصحفي للمؤتمر في حين وضع آخر في القاعة الرئيسية للاجتماع، بينما نصب الثالث الذي أخفي بقطعة قماش حتى يوم الافتتاح على المدخل الرئيسي للمركز الدولي للمؤتمرات.

ودعيت إسرائيل للمشاركة في هذا المؤتمر إلى جانب 184 دولة أخرى. وتنفي حكومة دبي أن تكون من وجهت الدعوة إلى تل أبيب.

وقال الدكتور عبد الخالق عبد الله أستاذ العلوم السياسية بجامعة الإمارات في حديث للجزيرة نت إن قرار الدعوة كان دوليا لا علاقة للإمارات فيه. وأكد أن الإمارات من أشد الدول التي تعارض التطبيع مع الكيان الإسرائيلي.

وقلل اللواء عبد العزيز البناي رئيس اللجنة الأمنية للمؤتمر من أهمية حضور الوفد الإسرائيلي. وقال إن مشاركة الوفد تمثل سابقة فقط لأنها المرة الأولى التي يعقد فيها البنك وصندوق النقد الدوليان اجتماعاتهما في بلد عربي. وأكد أن الدعوات وجهت من قبل أمانة البنك والصندوق وليس من قبل الإمارات.

ونفى البناي تقارير عن أجهزة الأمن اعتقلت صحفيا كان يصور العلم الإسرائيلي. واتخذت الإمارات إجراءات أمنية مشددة وأغلقت الطرق الرئيسية المؤدية إلى مقر انعقاد المؤتمر وكثفت من دورياتها لضمان الأمن.

وتقوم غواصات صغيرة بدوريات متواصلة تحسبا لأي عملية محتملة أو أي محاولة لتعكير الأمن. ولا يتوقع أن تشهد دبي احتجاجات للمناهضين للسياسات المالية للمؤسستين كتلك التي تشهدها الدول الأخرى.

المصدر : الجزيرة + وكالات