حماس استنكرت قرار السلطات الأردنية تجميد أرصدة بعض قادتها (أرشيف-الفرنسية)
أعربت حركة حماس عن استنكارها واستهجانها قرار الحكومة الأردنية تجميد الحسابات المالية لستة من قادة الحركة وخمس جمعيات خيرية تقدم الدعم للشعب الفلسطيني ووصفته بأنه تنفيذ حرفي لما قامت به الولايات المتحدة.

وقال بيان صادر عن حماس أرسلت نسخة منه للجزيرة إن إجراء الحكومة الأردنية خطير في معانيه ودلالاته وتوقيته، وأضاف أن مما يزيد استياء حماس أن يكون الأردن أول دولة عربية إسلامية تقوم بإجراء لا مبرر له سوى تنفيذ الإملاءات الأميركية.

وبحسب صحيفة الرأي الأردنية فإن هذه الإجراءات تستهدف كلا من مؤسس حركة حماس الشيخ أحمد ياسين والمسؤول البارز في حماس في غزة عبد العزيز الرنتيسي ورئيس المكتب السياسي لحماس في دمشق خالد مشعل وعضو المكتب السياسي لحماس في دمشق موسى أبو مرزوق وعضو المكتب السياسي لحماس في دمشق عماد خليل العلمي والمسؤول الكبير في الحركة في لبنان أسامة حمدان.

أما الجمعيات فهي لجنة الإحسان وإغاثة الفلسطينيين في فرنسا وجمعية الإنقاذ الفلسطيني في سويسرا وصندوق العون والتنمية الفلسطيني (إنتربال) في بريطانيا والجمعية الفلسطينية في النمسا وجمعية سنابل للإغاثة والتنمية في لبنان.

وتضيف الصحيفة أن هذه الشخصيات والجمعيات هي نفسها التي اتخذ الرئيس الأميركي جورج بوش قرارا بتجميد أرصدتها في 22 أغسطس/ آب الماضي في إطار تعزيز العقوبات المالية على حركة حماس.

وكانت السلطة الفلسطينية جمدت بعيد القرار الأميركي أرصدة مؤسسات اجتماعية تابعة لحركة المقاومة الإسلامية حماس في قطاع غزة ما أثار موجة اعتراض واسعة في صفوف الفلسطينيين واعتبر استجابة للضغوط الأميركية والإسرائيلية.

المصدر : الجزيرة