كولن باول (الفرنسية)
اتهم وزير الخارجية الأميركي كولن باول سوريا بأنها لا تفعل ما يكفي لإنهاء ما وصفه بدعمها للنشاط الإرهابي بما فيه تسلل المقاتلين عبر الحدود إلى العراق.

وقال باول في مؤتمر صحفي أثناء توقف قصير بالكويت في طريق عودته إلى الولايات المتحدة قادما من العراق إنه أكد للقادة السوريين عندما زار دمشق في مايو/ أيار بأن مطالب واشنطن تشمل إنهاء دعم النشاط الإرهابي وطرد من وصفهم بالأشخاص المرتبطين بالمنظمات الإرهابية من دمشق.

وأكد أنه أوضح للسوريين بأن علاقة طيبة مع الولايات المتحدة والعراق تتطلب أن يفعل السوريون كل ما في وسعهم للتأكد من أن من أسماهم بالأشخاص المزعجين لا يعبرون الحدود السورية ليثيروا المتاعب في العراق. وأعلن أن دمشق لم تستجب حتى الآن على نحو قوي وكامل.

وعن قانون محاسبة سوريا قال باول إنه أبلغ الرئيس السوري بشار الأسد أن القانون سوف يجعل من الصعب على الإدارة الأميركية متابعة النهج لعلاقات أفضل مع سوريا.

ويشير مشروع قانون الكونغرس المطروح للنقاش اليوم إلى دعم سوريا للإرهاب واستمرار وجودها العسكري في لبنان وتطوير أسلحة دمار شامل.

من جانبها رفضت سوريا مرارا اتهامات الولايات المتحدة بدعم الإرهاب قائلة إنها خصم لدود للإرهاب الدولي.

المصدر : رويترز