فوز مرشح موال لسوريا بانتخابات نيابية لبنانية
آخر تحديث: 2003/9/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/9/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/20 هـ

فوز مرشح موال لسوريا بانتخابات نيابية لبنانية

أنصار ميشيل عون تظاهروا احتجاجا على اعتقالات تمت في صفوفهم (أرشيف-الفرنسية)

أسفرت الانتخابات النيابية الفرعية التي أجريت في لبنان أمس بدائرة بعبدا عاليه شرق بيروت عن فوز هنري حلو المدعوم من سوريا على حكمت ديب ممثل التيار العوني.

ولكن حصول هنري حلو نجل النائب والوزير السابق الراحل بيار حلو على 28 ألفا من الأصوات مقابل حصول ديب على 25 ألفا عدت انتصارا سياسيا للتيار الوطني الحر الذي يتزعمه العماد ميشيل عون.

وصرح عون الموجود في منفاه بباريس منذ العام 1990 إنه يعتبر النتيجة انتصارا بصرف النظر عن الفائز بالمقعد البرلماني، مؤكدا أنه سيعود إلى لبنان ويشارك في الانتخابات التشريعية المزمع عقدها في العام 2005.

واعتبرت كذلك الصحف اللبنانية الصادرة اليوم أن التيار العوني نجح في تحقيق انتصار سياسي رغم فوز المرشح المدعوم من سوريا بالمقعد النيابي.

لكن وزير الداخلية اللبناني إلياس المر ألقى باللوم في تدني نسبة المشاركة في التصويت التي بلغت 23.8% على الأحزاب السياسية، معتبرا أن تصويت نسبة صغيرة من ربع مليون ناخب ناتج عن سخط المواطنين من الاصطفافات الحزبية إضافة إلى المصاعب الاقتصادية التي تواجهها البلاد.

وتعتبر هذه المرة الأولى التي يترشح فيها أنصار رئيس الوزراء ورئيس الأركان السابق ميشيل عون في الانتخابات البرلمانية حيث رفض التيار العوني بإصرار منذ العام 1990 الاعتراف بالحكومات اللبنانية التي اعتبرها مفروضة من سوريا.

ونظمت الانتخابات الفرعية في دائرة بعبدا عاليه لشغل مقعد النائب بيار حلو الذي شغر بعد وفاته نتيجة لأزمة قلبية تعرض لها.

المصدر : الفرنسية