اجتماع طارئ للجامعة لبحث تهديدات إسرائيل لعرفات
آخر تحديث: 2003/9/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/9/15 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/18 هـ

اجتماع طارئ للجامعة لبحث تهديدات إسرائيل لعرفات

عرفات يحيي الجماهير المحتشدة أمام مقر الرئاسة في رام الله (الفرنسية)

قال مراسل الجزيرة في القاهرة إن مجلس جامعة الدول العربية سيعقد في وقت لاحق اليوم اجتماعا طارئا على مستوى المندوبين الدائمين لمناقشة التهديدات الإسرائيلية بطرد أو قتل
الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات.

وأشارت مصادر في الجامعة العربية إلى أن الأمين العام عمرو موسى تلقى رسالة من السفير الفلسطيني لدى الجامعة تطالب قادة الدول العربية بالتدخل لدى الإدارة الأميركية لمنع تنفيذ قرار الحكومة الإسرائيلية.

من جهة أخرى أعلن موسى أن وزراء الخارجية العرب سيجتمعون في نيويورك الأسبوع القادم على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة لمناقشة التهديدات الإسرائيلية.

كما قال هشام يوسف مدير مكتب الأمين العام للجامعة في تصريح للجزيرة إن وزراء الخارجية العرب سيدرسون في نيويورك تداعيات القرار الإسرائيلي وبحث الخطوات الواجب اتخاذها للتصدي له عربيا ودوليا.

من جهته وصف كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات التهديدات الإسرائيلية بعزل أو قتل الرئيس عرفات بأنها ممارسات مافيا وليست ممارسات حكومة مسؤولة، مشيرا إلى أن إسرائيل مصممة على قتل عرفات لإثارة الفوضى بين الفلسطينيين.

ودعا عريقات المجتمع الدولي إلى التدخل لوقف التدهور وما سماه "حالة الشذوذ السياسي.. فلا يعقل أن تستمر عمليات الابتزاز والتهديد بالقتل والاغتيال مترافقة مع الاستيطان ومصادرة الأراضي وتكريس الاحتلال وسط هذا الصمت الدولي".

وقد تواصلت مظاهرات التأييد الشعبي لعرفات في الشارع الفلسطيني وامتد هذا التأييد إلى فلسطينيي 48، وقد زار وفد منهم الرئيس أمس في مقره برام الله.

حكومة شارون مصرة على عدم التعاون مع أي حكومة يعينها عرفات (الفرنسية)
تعنت إسرائيلي
في هذه الأثناء أعلنت تل أبيب أنها لن تتعامل مع أي مسؤول فلسطيني يتصرف بأوامر من الرئيس عرفات.

وقالت الحكومة الإسرائيلية في بيان عقب اجتماعها الأسبوعي أمس الأحد إن "عرفات يشكل عقبة في وجه أي عملية مصالحة بين إسرائيل والفلسطينيين"، مطالبة الحكومة الفلسطينية المرتقبة بالنأي بنفسها عن ما سمته الإرهاب وإعادة تجميع أجهزة الأمن تحت قيادة موحدة مستقلة عن عرفات.

وتزامن صدور هذا البيان مع إعلان إيهود أولمرت نائب رئيس الوزراء الإسرائيلي أن قتل عرفات خِيار مطروح أمام حكومته، موضحا أن هذه الحكومة لا تستبعد التخلص من عرفات في إطار محاولاتها لاستئصال من وصفهم برؤوس الإرهاب والمحرضين عليه.

ورفض وزير الخارجية الأميركي كولن باول هذا الخيار، وقال في لقاء مع محطة تلفزة أميركية من بغداد إن من شأن تنفيذ هذا الإجراء أن يؤدي إلى تفجر الغضب في المنطقة.

استمرار المقاومة الفلسطينية ضد الاحتلال (الفرنسية)
الوضع الميداني

وعلى الصعيد الميداني استشهد الفتى أحمد نايف البالغ من العمر أربعة عشر عاما برصاص الاحتلال عند حاجز قلنديا العسكري جنوبي مدينة رام الله.

وأفادت المصادر الطبية أن جنودا إسرائيليين أصابوا الفتى برصاصة قاتلة في القلب لدى وجوده في محيط مطار قلنديا المتاخم للحاجز ومن ثم تم نقله إلى مستشفى رام الله الحكومي.

وأفاد مراسل الجزيرة في فلسطين أن قوات إسرائيلية مدرعة اجتاحت مدينة نابلس ومخيم بلاطة. وذكرت مصادر فلسطينية أن قوات الاحتلال تركز عملياتها ومداهماتها على البلدة القديمة في نابلس وبعض الأحياء القريبة منها وأن اشتباكات ومواجهات تدور في بعض المحاور.

وقالت مصادر فلسطينية إن إسرائيل اعتقلت بشار طبيلة أحد قادة كتائب شهداء الأقصى في البلدة القديمة.

المصدر : الجزيرة + وكالات