اعتقال علوني انتهاك لحرية الصحفيين في ممارسة عملهم
نددت نقابة الصحفيين العراقيين باعتقال مراسل الجزيرة الزميل تيسير علوني وناشدت جميع النقابات والمنظمات الصحفية في الوطن العربي والعالم الضغط على الحكومة الإسبانية للإفراج عنه.

وقال نقيب الصحفيين العراقيين عبد الله اللامي للجزيرة إن علوني الذي نطق بالحقيقة في تغطيته للحرب في أفغانستان والعراق يعد من الصحفيين المبدعين، مشيرا إلى أن نقابته تستغل زيارة وزيرة الخارجية الإسبانية آنا بالاثيو لبغداد وتدعوها لإطلاق سراح علوني بأسرع وقت ممكن.

وأكد أن نقابته تدعو كذلك لعقد مؤتمر تضامني عربي في بغداد للدفاع عن حقوق الصحافة والكلمة في الوطن العربي.

في هذه الأثناء واصلت السلطات الإسبانية احتجاز علوني لليوم التاسع على التوالي وسط نداءات من مختلف أنحاء العالم بإطلاق سراحه واحترام حرية الصحفيين في ممارسة عملهم.

وكانت قناة الجزيرة أعلنت الجمعة أن إسبانيا تعرضت لضغوط أميركية وإسرائيلية من أجل اتهام مراسلها علوني بالانتماء إلى شبكة القاعدة.

وقال المتحدث باسم المحطة جهاد بلوط إن قضية الزميل تيسير أخذت منعرجا دراماتيكيا، وعزا ذلك إلى المعلومات التي وردت إلى السلطات الأمنية الإسبانية من عدة دول بينها إسرائيل والولايات المتحدة الأميركية.

وأضاف "نحن من جانبنا ما زلنا مقتنعين بأن ما قام به تيسير علوني يدخل في إطار مهامه الصحفية التي أداها على أكمل وجه".

المصدر : الجزيرة