ضغوط أميركية وراء قبول الجامعة للمجلس العراقي
آخر تحديث: 2003/9/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/9/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/18 هـ

ضغوط أميركية وراء قبول الجامعة للمجلس العراقي

اعتبرت أغلبية مطلقة نسبتها 84.5% من المشاركين في استفتاء أجراه موقع الجزيرة نت أن قرار الجامعة العربية بأن يحضر مجلس الحكم الانتقالي في العراق اجتماعاتها جاء نتيجة لضغوط أميركية.

وشارك في الاستفتاء الذي استمر ثلاثة أيام منذ التاسع وحتى 12 من سبتمبر/ أيلول الجاري 44723 مصوتا.

ويرى أصحاب رأي الأغلبية في مطالبة واشنطن من الجامعة العربية الاعتراف رسميا بسلطة مجلس الحكم وحثها للموافقة على حضور وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري اجتماعات الجامعة دليلا على رضوخ الجامعة للضغوط.

وهذا يعتبر -حسب المعارضين لمجلس الحكم العراقي- نصرا لأميركا ويمنح شرعية للمجلس الذي هو صنيعة المحتل الأميركي كما يؤثر على مقاومة الاحتلال.

وعارض 15.5% من المصوتين هذه النظرة ورأت أن القرار خطوة لاستعادة العراق سيادته. ولعل هؤلاء يرون في قبول الجامعة تمثيل المجلس فيها عودة لاستنهاض المؤسسات العراقية ودعمها للحصول على شرعية إقليمية ودولية وصولا إلى السيادة الكاملة والتخلص من الاحتلال.

المصدر : الجزيرة