سانشيز: إستراتيجية الولايات المتحدة في العراق لن تتغير (الفرنسية)

قال القائد العام لقوات الاحتلال في العراق الجنرال ريكاردو سانشيز إن إستراتيجية الولايات المتحدة في العراق لن تتغير. وأضاف في مؤتمر صحفي في بغداد أمس الخميس إن هذه الإستراتيجية مازالت تقوم على ثلاثة اعتبارات هي "تدمير العدو" ومساعدة العراقيين على تحمل المسؤولية في حكم بلدهم وبذل الجهود من أجل إعادة إعمار العراق.

ورحب سانشيز بالقوات المولدافية التي وصلت إلى العراق مؤخرا، مضيفا أن المشاركة الدولية في أعمال الائتلاف ازدادت بشكل ملحوظ حيث وصل عدد الدول المشاركة إلى 29 دولة إضافة إلى الولايات المتحدة.

واعتبر سانشيز أن الشريط المسجل الذي بثته الجزيرة الأربعاء لأسامة بن لادن زعيم تنظيم القاعدة وأيمن الظواهري الرجل الثاني في التنظيم ودعا فيه إلى الجهاد ضد القوات الأميركية في العراق من شأنه أن يعزز الهجمات على الأميركيين.

هجمات جديدة للمقاومة

جنود الاحتلال في حالة تأهب مستمرة خوفا من هجمات المقاومة (رويترز)
وتأتي تصريحات سانشيز في وقت تواصلت فيه هجمات المقاومة على قواته في العراق. وفي أحدث هذه الهجمات جرى تبادل عنيف لإطلاق النار لأكثر من ساعة مساء الخميس بين قافلة أميركية تعطلت إحدى عرباتها وبين مهاجمين مجهولين في بلدة الخالدية غربي الفلوجة على الطريق المؤدية إلى مدينة الرمادي. وقال شهود عيان إن عددا من الجنود الأميركيين قتلوا في هذا الاشتباك.

وفي هجوم آخر أعلن متحدث عسكري أميركي أن جنديا أميركيا أصيب بجروح في هجوم بالقذائف استهدف أحد فنادق الموصل شمالي العراق فجر أمس، ولم يدل المتحدث بأي تفاصيل.

وفي تطور آخر تعرضت قرية العايد جنوب مدينة الموصل إلى حملة دهم واسعة من قبل القوات الأميركية التي حضرت بأعداد كبيرة جدا من الطائرات والآليات واتهمت الشيخ جمعة الدوار شيخ عشيرة السادة البقارة في العراق بإيواء الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين وأفراد من المقاومة العراقية وقامت باعتقال عشرة أشخاص من بينهم أبناء الشيخ ولا تزال تبحث عن جمعة الدوار.

وفي مدينة أبو غريب القريبة من بغداد قال شهود عيان لمراسل الجزيرة في العراق إن شابا عراقيا قتل برصاص القوات الأميركية. وأضاف المصدر أن القوات الأميركية أطلقت النار على الشاب في حديقة منزله فأردته قتيلا على الفور.

وفي وقت سابق اعترفت قوات الاحتلال الأميركية بمقتل جندي بانفجار عبوة ناسفة في بغداد مساء الأربعاء لدى محاولة إبطال مفعولها. ولم يحدد بيان القيادة الأميركية مكان الحادث.

كما أكدت الشرطة العراقية أن ثلاثة جنود أميركيين جرحوا في انفجار عبوتين عند مرور قافلتهم على الطريق بين كركوك وتكريت شمالي بغداد.

لجنة منتخبة للدستور
وفي الشأن السياسي العراقي
أكد رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الدستوري في العراق فؤاد معصوم أن اللجنة أقرت أن اختيار أعضاء لجنة صياغة الدستور سيتم بالانتخاب ولن يكون تعيينا، ولم يحدد موعدا لهذه الانتخابات.

الجلبي يسعى لجلب قوات تركية لتعزيز الأمن في العراق (الفرنسية)
وقال معصوم للصحفيين إثر لقائه المرجع الشيعي البارز آية الله العظمى علي السيستاني في النجف إن اللجنة أقرت أيضا إجراء إحصاء سكاني تمهيدا للانتخاب، ولم يحدد الكيفية أو المدة التي يستغرقها الإحصاء. وتوقع معصوم أن تستغرق صياغة الدستور التي ستقوم بها اللجنة المنتخبة مدة سنة.

وفي أنقرة اعتبر الرئيس الحالي لمجلس الحكم الانتقالي في العراق أحمد الجلبي أنه لن يدعو تركيا للانضمام إلى قوات التحالف في العراق, وقال إن ذلك يعود للأمم المتحدة. وأكد الجلبي للصحفيين عقب محادثات مع وزير الخارجية التركي عبد الله غل أنه يسعى لإقامة أفضل تعاون ممكن مع أنقرة في المجالات الاقتصادية والسياسية والأمنية والعمل معها لمكافحة الإرهاب الذي يهدد البلدين. وقال إن موقف مجلس الحكم يقضي بإعادة السيادة العراقية إلى العراقيين في أسرع وقت ممكن.

وكان الجلبي وصل إلى أنقرة الخميس على رأس وفد من عدة أشخاص من بينهم ممثلة التركمان في المجلس سنغول شابوك. ومن المقرر أن يواصل الوفد العراقي محادثاته في وقت لاحق مع رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان.

المصدر : الجزيرة + وكالات