قريع يضع الأمن على قمة أولويات حكومة الطوارئ
آخر تحديث: 2003/9/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/9/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/15 هـ

قريع يضع الأمن على قمة أولويات حكومة الطوارئ

قريع أبلغ عرفات بموافقته على تولي رئاسة الوزراء (أرشيف - الفرنسية)

قال رئيس الوزراء الفلسطيني المكلف أحمد قريع إنه سيشكل حكومة طوارئ من خمسة إلى سبعة وزراء لمواجهة الأزمة الراهنة. وأضاف قريع في مقابلة مع مراسل الجزيرة في فلسطين أن الأمن سيكون من أولويات عمل حكومته عبر توحيد الأجهزة الأمنية الفلسطينية.

وعن الشروط التي وضعها بخصوص الدعم الدولي له لقاء قبوله تكليف عرفات له، قال قريع إنه يأمل في دعم اللجنة الرباعية للتأكد من تطبيق بنود خارطة الطريق. وقال إن إسرائيل ينبغي أن تدرك أن أمن مواطنيها لن يأتي عبر استخدام القوة ولكن بالتعامل السليم مع الشعب الفلسطيني والاعتراف بحقوقه المشروعة.

وفي وقت سابق طالب رئيس الوزراء الفلسطيني الجديد إسرائيل باستئناف المحادثات مع الفلسطينيين إذا أرادت إنهاء ما وصفه بالعنف. وفي هذا السياق أعرب مبعوث الاتحاد الأوروبي إلى الشرق الأوسط مارك أوتي عن أمله في أن تتبع الحكومة الفلسطينية القادمة خطى سابقتها.

وفور الإعلان عن قبول قريع تشكيل الحكومة الفلسطينية أعلنت الولايات المتحدة أن على الحكومة الجديدة أن تعلن بوضوح معارضتها لما أسمته "الإرهاب" وتضع حدا للعنف.

واعتبر الرئيس الأميركي جورج بوش أن خارطة الطريق مازالت قائمة ودعا قريع إلى التصدي لما أسماه الإرهاب.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان إن مجلس الوزراء الفلسطيني الجديد يجب أن يصر على "حظر وتفكيك التنظيمات الإرهابية والعسكرية التي لا تخضع لسيطرة السلطة الفلسطينية" في إشارة إلى فصائل المقاومة.

وأضاف ماكليلان أن قريع بعدما قرر تشكيل حكومة طوارئ يجب أن يوحد قيادة كل قوات الأمن ويحمل على الفساد ويعمل على مساعدة الشعب الفلسطيني في تحقيق حياة أفضل.

كما أعلن مصدر إسرائيلي أن إسرائيل ستعمل مع رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع إذا التزم بخارطة الطريق.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: