عريقات: عزل عرفات جزء من الحرب الإسرائيلية
آخر تحديث: 2003/9/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/9/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/5 هـ

عريقات: عزل عرفات جزء من الحرب الإسرائيلية

أهالي خان يونس يدعون للثأر للطفلة الشهيدة آية فايد (الفرنسية)

أكد عضو المجلس التشريعي الفلسطيني صائب عريقات أن محاولات إسرائيل عزل الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات عن أوروبا هو جزء من الحرب الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني.

وأشار عريقات في اتصال مع الجزيرة من أريحا إلى أن منسق السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي خافيير سولانا رفض مطالب إسرائيل بعزل عرفات عن أوروبا.

وكان سولانا قد أعرب خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير خارجية إسرائيل سيلفان شالوم أمس عن رفضه الطلب الإسرائيلي بوقف الاتصالات مع عرفات. وقال سولانا إنه سيستمر بالاتصال مع المسؤولين الفلسطينيين والرئيس ياسر عرفات.

خافيير سولانا يرفض الطلب الإسرائيلي بوقف الاتصالات مع ياسر عرفات (الفرنسية)
كما انتقد سولانا قيام إسرائيل ببناء ما يعرف بالجدار الأمني عبر الضفة الغربية وأعرب عن عدم رضى الاتحاد الأوروبي بالجدار، وعن تحفظه إزاء قيام إسرائيل بتصفية الناشطين الفلسطينيين.

وقال إسحق ليفانون المتحدث باسم الخارجية الإسرائيلية في اتصال مع الجزيرة إن إسرائيل أوضحت لخافيير سولانا ما أسماه السلبيات التي تعوق عملية السلام في الشرق الأوسط. وذكر أنه أحاط سولانا علما "بالدورالسلبي" الذي يلعبه الرئيس عرفات في دفع جهود السلام.

كما طالب ليفانون الاتحاد الأوروبي بأن يدرج حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وحركة الجهاد الإسلامي ضمن ما سماه بلائحة الإرهاب متهما إياهما بإعاقة السلام بالمنطقة.

قائمة

ورق لعب تظهر عليه صور الشخصيات الإسرائيلية المطلوبة (الفرنسية)
حماس
ومن جانبها بثت منظمة مرتبطة بحركة حماس في موقعها على الإنترنت ملصقا تظهر فيه صور كبار المسؤولين الإسرائيليين على ورق لعب كتب عليه عبارة (مطلوبون).

وظهرت صورة لرئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون ممثلا بجوكر على قمة الملصق وعلى جانبيه ملثمان كل منهما يصوب بندقية إلى رأسه.

ومن ضمن الشخصيات الإسرائيلية المطلوبة في الملصق زعيم المعارضة العمالية شمعون بيريز ووزير المالية بنيامين نتنياهو ورئيس الوزراء العمالي السابق إيهود باراك ووزير الدفاع شاؤول موفاز وزعيم حزب ميريتس اليساري يوسي ساريد.

وتظهر إحدى أوراق اللعب صورة لوزير السياحة رحبعام زئيفي -الذي قتلته مجموعة من الجناح المسلح للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في أكتوبر/تشرين الأول 2001- مشطوبة بالأحمر.

ويأتي هذا الفعل ردا على ما نشرته صحيفة إسرائيلية مؤخرا لورق لعب يمثل كبار قادة حماس والذي يعمل الجيش الإسرائيلي على اغتيالهم.

تطورات ميدانية
ومع تواصل الجرائم الإسرائيلية, شيع الفلسطينيون جثمان الطفلة آية فايد البالغة من العمر ثمانية أعوام التي استشهدت برصاص جنود الاحتلال الإسرائيلي في خان يونس بقطاع غزة مساء السبت.

وشارك الآلاف من المشيعين الغاضبين في جنازة الطفلة التي اغتالتها طلقات رصاص جنود الاحتلال من موقع مراقبة قريب حيث كانت تقود دراجتها. وقد تم نقل جثمان الطفلة إلى منزل عائلتها قبل أن توارى الثرى.

ومن ناحية أخرى أعلنت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحماس عن مسؤوليتها عن عملية إطلاق نار على شاحنة إسرائيلية في رفح جرح فيها مستوطن, حسب مصادر عسكرية إسرائيلية.

وقالت كتائب القسام في بيان لها إن العملية هي رد على الجرائم الإسرائيلية والاغتيالات التي يقوم بها جيش الاحتلال ضد ناشطي الحركة.

وقد فرضت قوات الاحتلال حصارا على مدينة الخليل بالضفة الغربية. وذكرت مصادر طبية أن قوات الاحتلال منعت الإسعاف من الدخول إلى المدينة أو مغادرتها وفرضت حظر تجول على عدد من المدن المجاورة لها.


الرئيس ياسر عرفات ورئيس الوزراء محمود عباس
الصراع الفلسطيني
وعلى الصعيد الداخلي أبدى أعضاء في المجلس التشريعي الفلسطيني استعدادا للتوسط من أجل حل الخلافات الدائرة بين الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات ورئيس وزرائه محمود عباس. ومن المتوقع أن يقدم الأعضاء مقترحات خلال الجلسة الخاصة التي ستعقد يوم الخميس في محاولة لحل الخلافات حيال الصلاحيات الأمنية بين الطرفين.

وقال حاتم عبد القادر وهو نائب من فتح إنه إذا تعذرت تسوية الخلاف خلال الجلسة البرلمانية فقد يتحول النقاش إلى تغيير الحكومة أو حجب الثقة عنها.

وقال محمد حوراني وهو نائب آخر من فتح إن أحد المقترحات التوفيقية دعت إلى إعادة تفعيل مجلس الأمن القومي بقيادة عرفات وعضوية عباس ووزير الشؤون الأمنية محمد دحلان.

المصدر : الجزيرة + وكالات
كلمات مفتاحية: