ترحيب ألماني بتعهد ليبيا دفع تعويضات عن انفجار برلين
آخر تحديث: 2003/9/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/9/1 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/6 هـ

ترحيب ألماني بتعهد ليبيا دفع تعويضات عن انفجار برلين

سيف الإسلام معمر القذافي
تلقت ألمانيا بارتياح اليوم تعهد مؤسسة القذافي الخيرية التي يرأسها سيف الإسلام معمر القذافي نجل الزعيم الليبي بدفع تعويضات لأسر ضحايا تفجير ملهى ليلي في برلين، معتبرة ذلك خطوة إيجابية في طريق رفع العقوبات عن ليبيا.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الألمانية إن برلين ترحب ببيان أصدرته مؤسسة القذافي الدولية للجمعيات الخيرية التي يرأسها سيف الإسلام نجل الزعيم الليبي معمر القذافي الأسبوع الماضي قالت فيه إنها تسعى إلى حل سريع وبسيط لمسألة تعويضات الضحايا وأسرهم.

وأضاف المتحدث أن البيان سيدعم مركز ليبيا في نظر برلين وسيشكل خطوة إيجابية ستؤخذ في الاعتبار وإن لم يتضح بعد موعد تصويت مجلس الأمن على رفع العقوبات المفروضة على ليبيا، علما بأن ألمانيا تشغل في المجلس حاليا أحد المقاعد غير الدائمة.

وقد لقي جنديان أميركيان وامرأة تركية مصرعهم كما أصيب أكثر من 200 في تفجير ناد ليلي ببرلين الغربية عام 1986 وهو ما دفع الولايات المتحدة إلى القيام بقصف انتقامي لمدن ليبية.

وأصدرت محكمة ألمانية عام 2001 حكما أدانت فيه المخابرات الليبية بالوقوف وراء الهجوم الذي وقع بعد شهر من إقدام الولايات المتحدة على إغراق زورقي دورية ليبيين في خليج سرت.

وجاء تعليق ألمانيا في الوقت الذي أكدت فيه فرنسا اليوم أنها توصلت إلى أسس اتفاق مع ليبيا بشأن تعويضات ستقدم لأهالي ضحايا الطائرة الفرنسية التي انفجرت فوق صحراء النيجر عام 1989 وخلف انفجارها 170 قتيلا.

وبموجب هذه الخطوة ستتخلى باريس عن التهديد باستخدام حق النقض (الفيتو) في مجلس الأمن لرفع العقوبات المفروضة على ليبيا.

وكانت بريطانيا قد تحركت لإنهاء العقوبات الدولية المفروضة على ليبيا بعد أن وافقت طرابلس الشهر الماضي على دفع 2.7 مليار دولار لأسر 270 شخصا قتلوا في تفجير طائرة ركاب فوق قرية لوكربي بأسكتلندا عام 1988.

المصدر : الجزيرة + رويترز