إسرائيل ترد بقصف عنيف للجنوب اللبناني (الفرنسية)

جدد حزب الله هجماته ضد قوات الاحتلال الإسرائيلي في مزارع شبعا بعد عدة أشهر من الهدوء على جبهة الجنوب اللبناني. وتحدث نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم عن وقوع إصابات بين الجنود الإسرائيليين في الهجوم الذي نفذه الحزب اليوم.

وقال شهود عيان إن مقاتلي حزب الله أطلقوا عشرات الصواريخ وقذائف الهاون ونيران الأسلحة الآلية على نحو ثلاثة مواقع إسرائيلية في منطقة مزارع شبعا القريبة من الحدود بين إسرائيل ولبنان ومرتفعات الجولان التي تحتلها إسرائيل.

ويأتي هذا الهجوم بعد نحو أسبوع من اغتيال علي حسين صالح أحد كوادر الحزب في الضاحية الجنوبية من بيروت حيث نفذت خلية تحمل اسمه هذه العملية حسب مصادر الحزب.

فقد أكد حزب الله في بيان له أن مجموعة الشهيد على حسين صالح في المقاومة الإسلامية هاجمت مواقع الاحتلال في رويسات العلم والسماقة باستخدام الذخيرة الحية والصواريخ وألحقت بها إصابات مباشرة. وفي بيان منفصل قال حزب الله إنه أطلق قذائف مضادة للطائرات على طائرات حربية إسرائيلية حلقت فوق منطقة بنت جبيل غربي مزارع شبعا.

وقال حسن عز الدين مسؤول الإعلام المركزي لحزب الله في اتصال هاتفي مع الجزيرة، إن قصف قوات حزب الله المدفعي والصاروخي لمواقع جيش الاحتلال يأتي لردع القوات الإسرائيلية عن التمادي في اعتداءاتها على جنوب لبنان.

وذكر شهود عيان أن طائرات حربية إسرائيلية ردت بقصف عنيف لمشارف قريتي كفر شوبا ورشايا الفخار الحدوديتين اللبنانيتين، كما ردت المدفعية الإسرائيلية بقصف عدة مناطق في جنوب لبنان وقامت مروحيات من طراز أباتشي بعمليات تمشيط موسعة لكشف مصدر إطلاق النار.

وأكد مصدر عسكري إسرائيلي أن مواقع إسرائيلية في مزارع شبعا تعرضت لإطلاق النار لكنه لم يحدث إصابات. وأضاف أن المدفعية الإسرائيلية المتمركزة في قطاع شبعا على الحدود بين لبنان وإسرائيل وسوريا ردت على هجوم حزب الله الذي أطلق قذائف هاون وقذائف مضادة للدبابات ونيران أسلحة رشاشة على مواقع إسرائيلية.

من جهة أخرى قال مصدر كبير بالجيش اللبناني اليوم الجمعة إن قوات الأمن اللبنانية اعتقلت ثلاثة رجال الليلة الماضية لاستجوابهم فيما يتعلق بمقتل علي حسين صالح. وأوضح المصدر أن الثلاثة اعتقلوا بعد أن عثرت قوات الأمن التي فتشت المنطقة على معدات اتصال لاسلكي متطورة في مبنى قريب من منزل القتيل.

المصدر : الجزيرة + وكالات