محفوظ نحناح
انتخبت حركة مجتمع السلم الجزائرية (حمس) أبو جرة سلطاني رئيسا للحزب في ختام مؤتمره العام الذي استمر ثلاثة أيام. وبذلك يحل سلطاني محل الرئيس السابق ومؤسس الحزب الشيخ محفوظ نحناح الذي توفي في يوليو/ تموز الماضي.

وانتخب مجلس الشورى في الحزب سلطاني (49 عاما) بأغلبية بسيطة بلغت 105 أصوات مقابل 95 لمنافسه عبد الرحمن سعيدي.

ويأتي انتخاب سلطاني بعد مناقشات عاصفة بين أعضاء المؤتمر العام حول النظام الداخلي ضمن القانون الأساسي للحركة وخاصة المادة الـ20 المتعلقة بانتخاب رئيس الحركة.

يذكر أن أبو جرة سلطاني النائب السابق بالبرلمان والأستاذ في جامعة قسنطينة، تولى منصبي وزير دولة للصيد البحري ثم وزير الصناعات الصغيرة والمتوسطة. كما شغل منصب رئيس قطاع العمل والشؤون الاجتماعية في حكومة رئيس الوزراء السابق علي بن فليس، وهو أحد مؤسسي حركة حمس وعضو في مجلسها التنفيذي.

وتأسست حركة مجتمع السلم التي كانت تعرف باسم حركة المجتمع الإسلامي (حماس) يوم 30 مايو/ أيار 1991، وهي تتبنى ثوابت الهوية الجزائرية: الإسلام والعروبة والتراث الأمازيغي.

وكانت الحركة قد تعرضت العام الماضي لهزة عنيفة حيث فقدت نحو نصف مقاعدها بالبرلمان في الانتخابات التشريعية التي جرت في مايو/ أيار 2002 وانخفض تمثيلها من 69 إلى 38 مقعدا فقط.

المصدر : وكالات