أعضاء من مليشيا حزب الله يحملون جثمان صالح إلى مثواه الأخير في قرية بريتال بلبنان
شارك ألفا شخص الأحد في بعلبك (شرق لبنان) بمراسم تشييع كادر بحزب الله الشيعي اللبناني قتل في بيروت الجنوبية. وردد المشاركون في الموكب الجنائزي "الموت لإسرائيل" قبل دفن علي حسين صالح في بلدة بريتال مسقط رأسه.

وأكد العضو في مجلس الشورى بالحزب الشيخ محمد يزبك في خطاب أن حزب الله سيرد في الوقت المناسب على هذا الاعتداء.

وجاء في بيان للحزب أن كل المعطيات التي توفرت تؤكد وبشكل قاطع المسؤولية الإسرائيلية الكاملة "عن هذه الجريمة النكراء" والتي اعتبرها البيان عدوانا سافرا على الشعب اللبناني.

وكان صالح الذي قالت الشرطة اللبنانية إنه يعمل سائقا في السفارة الإيرانية قد لقي مصرعه صباح السبت بانفجار سيارته المفخخة في الضاحية الجنوبية لبيروت معقل حزب الله.

وأوضح بيان صادر عن المقاومة الإسلامية أن صالح التحق بصفوفها منذ العام 1982، وخضع لعدة دورات عسكرية وشارك في العديد من العمليات ضد إسرائيل.

المصدر : الفرنسية