ليبيا توافق على تعويض عائلات ضحايا الطائرة الفرنسية
آخر تحديث: 2003/8/31 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/8/31 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/4 هـ

ليبيا توافق على تعويض عائلات ضحايا الطائرة الفرنسية

أقارب ضحايا طائرة أوتا نجحوا بالحصول على مزيد من التعويضات (الفرنسية)

توصلت ليبيا إلى اتفاق مع ممثلي عائلات ضحايا طائرة أوتا الفرنسية التي انفجرت فوق النيجر عام 1989 بشأن مسألة التعويضات. وقال السفير الليبي لدى بريطانيا محمد الزوي إنه تم التوصل "إلى اتفاق نهائي مرض لكل الأطراف", موضحا أنه تم وضع اللمسات الأخيرة للاتفاق أثناء اتصال هاتفي بين الرئيس جاك شيراك والزعيم الليبي معمر القذافي.

وأوضح السفير الليبي أن تفاصيل الاتفاق ستعلن في غضون الساعات المقبلة. وقد أكد فرانسيس سبينر أحد محامي عائلات ضحايا الطائرة الفرنسية أن الحصول من السلطات الليبية على تعويضات "مرضية ومنصفة" بات أمرا مؤكدا. لكنه أشار إلى أنه لم يتم التوقيع على الاتفاق.

من جانبه قال المحامي سعد جبار الذي توسط باسم الليبيين لإنجاز اتفاق لوكربي إن طرابلس وافقت على زيادة التعويضات لعائلات الضحايا الذين قضوا في حادث الطائرة ويبلغ عددهم 170 شخصا. وأضاف أن الصفقة تمت. وأن ممثلي العائلات الفرنسية غادروا ليبيا.

ولم تؤكد الخارجية الليبية أنباء التوصل إلى اتفاق لكنها أشارت إلى أن الرئيس الفرنسي جاك شيراك تحادث هاتفيا إلى الزعيم الليبي معمر القذافي. وقال التلفزيون الليبي إن شيراك شدد على عمق العلاقات التي تربط البلدين وأعرب عن أمله في تعزيزها.

كما لم يرد أي تأكيد فوري بشأن الصفقة من السلطات الفرنسية. وكانت باريس أعربت عن أملها في إبرام صفقة لتجنب مواجهة بمجلس الأمن الدولي حيث هددت بمعارضة مشروع بريطاني يطالب بإنهاء عقوبات الأمم المتحدة على طرابلس بعد أن أعلنت ليبيا قبولها المسؤولية عن تفجير لوكربي.

وأعدت بريطانيا قرارا في مجلس الأمن الدولي لإنهاء العقوبات على ليبيا بعد أن وافقت طرابلس على دفع مبلغ 2.7 مليار دولار لأسر 270 شخصا. ورغم أن ليبيا لم تعترف بالمسؤولية عن تفجير طائرة أوتا إلا أنها وافقت على دفع تعويضات بعد أن أدانت محكمة فرنسية ستة ليبيين غيابيا بالمسؤولية عن التفجير.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: