محكمة مغربية ترجئ محاكمة فرنسي متهم بالإرهاب
آخر تحديث: 2003/8/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/8/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/3 هـ

محكمة مغربية ترجئ محاكمة فرنسي متهم بالإرهاب

مسؤولون مغاربة أمام ركام أحد الفنادق التي استهدفها هجوم في مايو/ أيار الماضي
قررت محكمة جنايات الرباط تأجيل محاكمة الفرنسي بيار روبير المتهم بالاشتراك في تدبير "اعتداءات إرهابية" في المغرب إلى الأول من الشهر القادم، وذلك بناء على طلب الدفاع.

واتخذت المحكمة هذا القرار اليوم في أعقاب استئناف جلسة محاكمة روبير التي بدأت يوم 25 من الشهر الجاري وسط حالة من البلبلة، وقد خصصت جلسة اليوم للقضايا الإجرائية والمتعلقة خصوصا بحادث سير تعرضت له عربة السجن أثناء نقلها المتهمين في تفجيرات الدار البيضاء من السجن إلى المحكمة وأصيب خلاله بعضهم ومنهم بيار روبير.

وحول هذا الحادث قال عبد الفتاح زهراش محامي روبير إن موكله أصيب برضوض في الرأس. وبدا روبير فعلا في حالة وهن شديد واضطر للجلوس على كرسي بعد أن انهار في قاعة المحكمة. وطالب المحامون وعددهم 15 بإحالة المتهمين للفحص الطبي واستنكروا عدم السماح لعائلاتهم بحضور الجلسة بحجة أنها ليست علنية.

ويحاكم المتهمون وعلى رأسهم روبير في إطار التحقيق بالهجمات الخمسة التي وقعت في وقت واحد تقريبا وسط مدينة الدار البيضاء يوم 16 مايو/ آيار الماضي.

ويعتبر بيار روبير (31 عاما) الذي يواجه عقوبة الإعدام "حلقة أساسية" فيما يسمى الإرهاب في المغرب ويعتقد أنه مع المتهمين الثلاثة والثلاثين الآخرين على علاقة بالجماعة السلفية الجهادية.

وينحدر بيار روبير من فرنسا وهو متزوج من مغربية وأب لطفلين. وكان قد اعتقل في الثالث من يونيو/ حزيران بطنجة (شمال) في إطار عملية واسعة للشرطة في أوساط الإسلاميين بعد اعتداءات الدار البيضاء يوم 16 مايو.

والتهم الموجهة إلى روبير هي "تشكيل جماعة إجرامية والتآمر على المساس بأمن الدولة والاتفاق على القتل العمد مع سبق الإصرار وصنع وحيازة أسلحة ومتفجرات".

وكانت المحاكم المغربية قد أصدرت في التاسع عشر من الشهر الحالي أربعة أحكام بالإعدام وعقوبات بالسجن المؤبد على 39 من 87 إسلاميا مغربيا اتهموا بأن لهم يدا في هجمات الدار البيضاء.

المصدر : الفرنسية