اشتباكات في جنين وتوغل للاحتلال في غزة
آخر تحديث: 2003/8/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/8/29 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/7/3 هـ

اشتباكات في جنين وتوغل للاحتلال في غزة

الفلسطينيون يشيعون الشهيد حمدي الكلخ في غزة (رويترز)

اجتاحت قوات الاحتلال الإسرائيلي مجددا اليوم مدينة جنين في الضفة الغربية المحتلة. وأفاد مراسل الجزيرة بأن العشرات من الآليات العسكرية عاودت اقتحام المدينة بعد ساعات من إعلان انسحابها منها صباح اليوم.

وتبادلت قوات الاحتلال النيران مع مسلحين فلسطينيين بعد أن اقتحمت مبنى من أربعة طوابق في المدينة التي تفرض عليها إسرائيل حظرا للتجول منذ أيام.

وتوغلت قوة من نحو ثماني دبابات وآليات مدرعة في وسط المدينة، وقال شهود عيان إن الجنود الإسرائيليين أطلقوا نيران دباباتهم على مسلحين يختبئون خلف بعض مبانيها. وأكدت مصادر عسكرية إسرائيلية الهجوم الذي لم تفد التقارير وقوع أي إصابات فيه.

دبابة الاحتلال اقتحمت الأزقة في نابلس (الفرنسية)

ومشطت قوات كبيرة للاحتلال مخيم بلاطة للاجئين في مدينة نابلس في إطار حملة مستمرة منذ أسبوع لاعتقال الناشطين الفلسطينيين في أكبر مدينة في الضفة الغربية.

وأثناء حملة التفتيش ألحقت قوات الاحتلال أضرارا كبيرة بالمنازل محطمة جدران العديد منها وعابثة بمحتوياتها.

من ناحية أخرى قتل إسرائيلي وأصيبت زوجته بجروح خطيرة بعد أن أطلق مسلحون فلسطينيون النيران على سيارتهما على طريق شمالي مدينة رام الله بالضفة الغربية.

وتبنت كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) الهجوم، وأكدت في بيان لها أن العملية ليست سوى رد أولي على اغتيال الشهيد إسماعيل أبو شنب القيادي البارز في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وثلاثة أعضاء في جهاز الحركة العسكري.

اجتياح شمال غزة

المرأة الفلسطينية لم تسلم من عنف جنود الاحتلال (رويترز)
وفي قطاع غزة أعادت قوات الاحتلال ظهر اليوم إغلاق طريق صلاح الدين, وهو الطريق الرئيسي الواصل بين شمال قطاع غزة وجنوبه.

وتوغلت قوات الاحتلال تدعمها الدبابات والمدرعات الإسرائيلية مجددا صباح اليوم في بلدة بيت حانون الخاضعة للسلطة الفلسطينية شمال قطاع غزة بعد أقل من 12 ساعة على انسحاب قواتها من البلدة أمس الخميس.

وقالت مديرية الأمن العام الفلسطيني إن خمس جرافات عسكرية ترافقها دبابات وآليات عسكرية توغلت مئات الأمتار في البلدة، وشرعت باقتلاع أشجار البساتين على مقربة من شارع صلاح الدين الرئيسي الواصل بين شمال وجنوب القطاع.

وفي مدينة رفح جنوب قطاع غزة أصيب صبي فلسطيني بجروح في رأسه عندما فتح جنود الاحتلال النار على منزل عائلته في تل زعرب قرب الشريط الحدودي مع مصر، ووصفت مصادر طبية حالة الصبي بأنها صعبة. وقال مصدر أمني فلسطيني إن الجنود الإسرائيليين فتحوا النار من برج عسكري للمراقبة بدون سبب.

تشييع
ويأتي تجدد المواجهات بعد هجوم صاروخي بطائرة مروحية أسفر عن استشهاد حمدي كلخ عضوِ كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس في غزة، وإصابة ثلاثة آخرين بينهم طفل.

وشيع أكثر من ألف فلسطيني بعد صلاة الجمعة اليوم جنازة الشهيد كلخ، وتوعدوا وسط صيحات التكبير بالانتقام لدم الشهيد ومن سبقه من قادة المقاومة الفلسطينية.

وتأتي الغارة الصاروخية بعد ساعات من إطلاق ناشطي حماس صاروخ القسام في محيط مدينة عسقلان الساحلية على بعد 9 كلم شمالي حدود قطاع غزة ولكن الصاروخ لم يسفر عن أضرار أو إصابات. وتعد هذه أبعد مسافة يصل إليها صاروخ من طراز القسام في عمق إسرائيل.

وفي تعليق أميركي على إطلاق صاروخ القسام قالت الناطقة باسم البيت الأبيض كلير بوكان إن خارطة الطريق تنص على تعزيز القوى الأمنية الفلسطينية تحت سلطة رئيس الوزراء محمود عباس، كما تطالب بتفكيك فصائل المقاومة المسلحة.

تجميد أرصدة

فلسطينيون يستنكرون قرار تجميد أموال الجمعيات الخيرية الإسلامية (الفرنسية)
وفي إجراء عملي ضد حماس أمرت السلطة الفلسطينية بإغلاق 39 حسابا مصرفيا لتسع مؤسسات خيرية تابعة للحركة في قطاع غزة, مستجيبة بذلك للضغوط الأميركية الإسرائيلية.

وقال متحدث باسم وزارة المالية إن الخطوة تهدف إلى مراقبة حركة الأموال القادمة من الخارج للتحقق من أن هذه الأموال تستخدم لأغراض إنسانية ولا توجه لتمويل عمليات المقاومة المسلحة.

وسخر مؤسس حماس الشيخ أحمد ياسين من قرار تجميد أموال مؤسسات خيرية تساعد فقراء الفلسطينيين، وأكد في مقابلة مع الجزيرة أن الحركة لن تلتزم بهدنة جديدة ما لم توقف إسرائيل عدوانها المتواصل على الشعب الفلسطيني.

المصدر : الجزيرة + وكالات