العفو الدولية تدين إعدام قاتل دبلوماسي أردني
آخر تحديث: 2003/8/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/8/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/28 هـ

العفو الدولية تدين إعدام قاتل دبلوماسي أردني

أدانت منظمة العفو الدولية إعدام السلطات الأردنية للمتهم جمال درويش فطاير في سجن بعمان، بعد إدانته بالاشتراك في اغتيال السكرتير الأول في السفارة الأردنية ببيروت عام 1994.

وقالت المنظمة إن عملية الإعدام أول أمس جاءت إثر محاكمة غير عادلة مشيرة إلى أن الحكم صدر خلال محاكمة "تفتقر إلى المعايير الدولية" وأن محكمة أمن الدولة ومحكمة الاستئناف لم تأخذا باعتراضه على انتزاع الاعترافات منه تحت التعذيب.

وقال البيان الصادر عن المنظمة إن "أكثر من 12 شخصا أعدموا في الأردن منذ مطلع العام 2002 بمن فيهم جمال درويش فطاير". وأكدت المنظمة أيضا أنها تعارض حكم الإعدام في أي ظرف من الظروف.

وكان مصدر أردني في الطب الشرعي قال أمس الثلاثاء إنه تم تنفيذ حكم الإعدام بحق جمال فطاير شنقا في سجن سواقه جنوب عمان.

ويأتي تنفيذ الحكم بعد أن أصدرت محكمة أمن الدولة في ديسمبر/ كانون الأول 2002 حكما بإعدام فطاير والفلسطيني صبري البنا (أبو نضال) وثلاثة أشخاص آخرين, بتهمة اغتيال معايطة بالرصاص في العام 1994.

ونفذ حكم الإعدام في ديسمبر/ كانون الأول بحق الفلسطيني ياسر أبو شنار، في حين لا يزال المتهمان الآخران المحكوم عليهما بالإعدام وهما فلسطينيان فارين.

المصدر : وكالات