مجلس الأمن الدولي (الفرنسية-أرشيف)
قالت مصادر دبلوماسية إن مجلس الأمن الدولي لم يحدد بعد موعدا للتصويت على مشروع قرار بريطاني يتضمن رفعا للعقوبات التي تفرضها الأمم المتحدة على ليبيا.

وقال دبلوماسي بريطاني إنه لم يتم تحديد أي موعد بعد، كما أنه لم تكن هناك إيضاحات محددة بشأن المهلة التي تركت لفرنسا لحل خلافها مع ليبيا.

وهددت فرنسا باستخدام الفيتو على المشروع البريطاني الذي يدعو إلى رفع نهائي للعقوبات المفروضة على ليبيا, إذا رفضت طرابلس زيادة التعويضات لعائلات ضحايا طائرة أوتا الفرنسية كما فعلت في حال التعويضات التي تم الاتفاق عليها لضحايا حادث لوكربي. وقتل 170 راكبا في الطائرة الفرنسية التي كانت تقوم برحلة بين برازافيل وباريس عام 1989 في حادث تنسب إلى ليبيا المسؤولية عنه أيضا.

وكانت طرابلس تعهدت بتقديم تعويضات بقيمة 2,7 مليار دولار لعائلات ضحايا تفجير طائرة بوينغ 747 تابعة لشركة بان أميركان التي انفجرت فوق لوكربي في أسكتلندا عام 1988 مما أدى إلى مقتل 270 شخصا.

ومن جانبها أكدت وزارة الخارجية الفرنسية مساء أمس الثلاثاء إلغاء رحلة لذوي ضحايا الطائرة الفرنسية إثر "ورود أوامر معاكسة". وأوضح الناطق باسم الوزارة "وردنا أمر معاكس شأننا في ذلك شأن العائلات التي كانت تستعد للتوجه اليوم إلى طرابلس" مضيفا "نأمل أن يكون الأمر مجرد إرجاء".

وأثار التهديد الفرنسي باستخدام الفيتو غضب الولايات المتحدة علما أن واشنطن كانت أعلنت أنها ستمتنع عن التصويت على المشروع البريطاني في مجلس الأمن ولن ترفع العقوبات الأميركية عن ليبيا.

المصدر : وكالات