هيثم مناع
عاد المعارض السوري الدكتور هيثم مناع رئيس اللجنة العربية لحقوق الإنسان إلى سوريا بعد أكثر من خمسة وعشرين عاما قضاها في المنفى.

وقال مناع في تصريح للجزيرة إن السلطات السورية لم تضع أي شروط لعودته إلى البلاد وأكد أنه لم يطلب منه شيء سوى أن يعود "كريما عزيزا" إلى الوطن.

وأوضح مناع أن قرار العودة لم يأت تحت ضغوط أميركية أو عربية موضحا أن المبادرة جاءت من وزارة الخارجية السورية والقصر الجمهوري.

وقد نفى مناع في تصريح لإحدى وسائل الإعلام الأخرى أي تسوية أو أي اتفاق مع أجهزة الأمن السورية من أجل عودته، مؤكدا وجود توجه لدى أشخاص معنيين في موقع قوة لحل مشكلة المنفيين السوريين.

ومن جانبه قال رئيس منظمة حقوق الإنسان في سوريا أكثم نعيسة إن عودة مناع إذا تمت فعلا بدون شروط فإن ذلك سيشكل "سابقة" معبرا عن أمله بأن تطال هذه الحال "سائر المنفيين".

وكان الدكتور مناع قد اضطر لمغادرة سوريا بعد أن قامت أجهزة الأمن السورية بمطاردته بسبب نشاطاته السياسية.

وفي منفاه قام مناع بالدفاع عن حقوق الإنسان في سوريا والعالم العربي, كما ساهم في الاجتماع الموسع للمعارضة السورية الذي ضم الإخوان المسلمين والشيوعيين والبعثيين المنشقين العام الماضي.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية