حزب الله وإسرائيل يبدآن عملية لتبادل الأسرى على يبدو

أعلن حزب الله اللبناني أنه سيتسلم في وقت لاحق اليوم جثماني اثنين من شهدائه تحتجزهما إسرائيل في عملية لتبادل الأسرى بين الجانبين على ما يبدو.

وقال مصدر مسؤول في الحزب إن جثماني الشهيدين وهما عمار حسين حمود وغسان زعتر سيسلمان إلى الحزب بواسطة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في بلدة الناقورة على الحدود اللبنانية الإسرائيلية.

وقال الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله إن استعادة جثمان مقاتلي الحزب تأتي في سياق تفعيل المفاوضات الجارية بوساطة ألمانية لتبادل الأسرى، معربا عن أمله بأن تحقق هذه الوساطة النتائج المرجوة. وكان نصرالله هدد قبل أيام باستئناف الأعمال العسكرية لحزب الله ضد إسرائيل في حال أصرت تل أبيب على رفضها الاستجابة للمبادرة الألمانية بشأن تبادل الأسرى.

يشار إلى أن الشهيد غسان زعتر قتل خلال اشتباكات مع قوات الاحتلال في إقليم التفاح عام 1998، في حين أن الشهيد حسين حمود قتل في ديسمبر/ كانون الأول عام 1999 خلال عملية فدائية استهدفت موكبا عسكريا إسرائيليا جنوب لبنان.

وكانت هذه ضمن آخر العمليات التي شنها مقاتلو حزب الله على أهداف لجيش الاحتلال الإسرائيلي قبل انسحابه من الشريط المحتل في مايو/ أيار 2000.

المصدر : وكالات