منظمة نسوية تعلن خطف أكثر من 400 امرأة عراقية
آخر تحديث: 2003/8/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/8/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/27 هـ

منظمة نسوية تعلن خطف أكثر من 400 امرأة عراقية

ينار محمد تتحدث للصحفيين في بغداد عما تتعرض له المرأة العراقية في ظل الاحتلال (الفرنسية)
أعلنت منظمة نسوية تعمل من أجل حرية المرأة في العراق اليوم أن أكثر من 400 امرأة عراقية تعرضن للخطف أو الاغتصاب أو البيع منذ سقوط نظام الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين في إبريل/ نيسان الماضي.

وقالت ينار محمد التي تشرف على هذه المنظمة في تصريحات صحفية خلال تظاهرة في ساحة الفردوس وسط بغداد "منذ دخول التحالف إلى العراق يشهد البلد موجة عنف لا سابق لها ضد النساء وتم خطف أو اغتصاب وأحيانا بيع أكثر من 400 منهن".

وأوضحت ينار أن عصابات محترفة تقوم ببيع واغتصاب النساء أو اختطافهن للحصول على فدية مالية. وأكدت أن النساء يتعرضن في الشوارع إلى إهانات وتحرشات جنسية وتهديدات بالخطف، "وأن حالة هلع حقيقية تملكت النساء وأصبحت كثيرات منهن تتفادين الخروج من المنازل".

من جهتها قالت سيهان علي وهي موظفة في وزارة الصحة "في السابق كان بإمكاني التجول بعد نهاية عملي أما الآن فإني أسرع في العودة إلى البيت وفي الطريق أمشي متحفزة لأن كل شيء ممكن". وأضافت "بغداد أصبحت ساحة للمجرمين والمنحرفين الشاذين الذين يتحركون بكل حرية".

واتهمت المنظمة النسوية القوات الأميركية بغض النظر عن ما يحدث وأكدت أنها توجهت من دون جدوى إلى مجلس الحكم الانتقالي والحاكم الأميركي في العراق بول بريمر. وطلبت تعزيز الأمن وتشديد عقوبة التحرش الجنسي.

المصدر : الفرنسية