تجميد الأموال يضر باللاجئين الفلسطينيين بلبنان
آخر تحديث: 2003/8/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/8/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/26 هـ

تجميد الأموال يضر باللاجئين الفلسطينيين بلبنان

مؤسسة الأرض المقدسة في تكساس صودرت أصولها الثابتة بدعوى دعمها المالي لحركة حماس (أرشيف)
أكد مصدر طبي فلسطيني أن 60 لاجئا فلسطينيا من المصابين بقصور الكلى مهددون بالموت بسبب توقف العديد من الفلسطينيين المقيمين في الولايات المتحدة عن تقديم التبرعات خوفا من اتهامهم بدعم الإرهاب.

وأوضح خليل فرماوي مدير مستشفى الهمشري التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية أن 60 فلسطينيا من مختلف مخيمات لبنان مهددون "لأن مركز غسل الكلى في المستشفى أغلق أبوابه بسبب تراكم الديون".

وقال إن العديد من الفلسطينيين المقيمين في الولايات المتحدة عن إرسال التبرعات للمستشفى الذي يقع في صيدا كبرى مدن جنوب لبنان. ويقيم في لبنان أكثر من 380 ألف لاجئ فلسطيني حسب أرقام الأمم المتحدة.

من ناحيته عزا سمير جمعة المسؤول الإعلامي للجنة الشعبية في مخيم عين الحلوة, أكبر مخيمات اللاجئين (70 ألفا في ضواحي صيدا) توقف هؤلاء عن إرسال التبرعات بسبب "الخوف من اتهامهم بالإرهاب". وقال جمعة إن الضغوط الأميركية تؤدي إلى إغلاق مؤسسات تقدم خدمات للشعب الفلسطيني وتؤثر على حياة المرضى.

وأوقف لبنان منذ شهر ونصف, بقرار قضائي, جمعية تقدم خدمات اجتماعية وصحية وتربوية للاجئين الفلسطينيين عن العمل بسبب ورود اسمها على لوائح للتنظيمات التي صنفتها الولايات المتحدة بأنها إرهابية كما أعلن اليوم السبت أحد مسؤولي الجمعية.

وأعلن الرئيس الأميركي جورج بوش الجمعة تجميد أموال ستة من كبار قياديي حركة المقاومة الإسلامية حماس وكذلك خمس منظمات منها "جمعية سنابل للإغاثة والتنمية" ومقرها لبنان.

المصدر : الفرنسية