إسرائيل تغتال أبو شنب وحماس تتحلل من الهدنة
آخر تحديث: 2003/8/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/8/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/24 هـ

إسرائيل تغتال أبو شنب وحماس تتحلل من الهدنة

انتشال جثث شهداء القصف الإسرائيلي الذي استهدف سيارة إسماعيل أبو شنب

أكدت حركة المقاومة الإسلامية حماس استشهاد إسماعيل أبو شنب القيادي البارز فيها بالإضافة إلى اثنين من مرافقيه في قصف إسرائيلي بالصواريخ استهدف سيارته في قطاع غزة.

وقال شهود عيان إن مروحيات إسرائيلية من طراز أباتشي أطلقت وابلا من الصواريخ على سيارة أبو شنب ما أدى إلى اشتعالها بالكامل وتفحم جثث اثنين على الأقل كانا بداخلها. وقد هرعت إلى المكان سيارات الإسعاف ونقلت الشهداء الثلاثة إلى مستشفى الشفاء بغزة.

وفي أول رد فعل لها على الاعتداء أعلنت حركة حماس أنها في حل من الهدنة التي أعلنتها الفصائل الفلسطينية الرئيسية وتوعدت بالرد.

إسماعيل أبو شنب

ويأتي هذا الهجوم بعدما أقرت الحكومة الإسرائيلية سلسلة عمليات واسعة النطاق ضد نشطاء حركتي حماس والجهاد الإسلامي.

ويقول الاحتلال إن الغارة تأتي في إطار الرد على العملية الفدائية التي نفذها فلسطيني من كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس في القدس المحتلة قبل يومين وأسفرت عن مصرع وجرح العشرات.

وكانت قوات الاحتلال قد صعدت من اعتداءاتها على المدن والمناطق الفلسطينية في أعقاب العملية الفدائية، فقد اجتاحت فجر اليوم عددا من مدن الضفة الغربية ومخيماتها وقراها وشنت حملة دهم واعتقالات، استشهد خلالها فتيان فلسطينيان وجرح عدد آخر بمخيم طولكرم للاجئين.

وأفادت مراسلة الجزيرة بأن القوات الإسرائيلية أعادت احتلال مدينة نابلس ومخيماتها وفرضت حظر التجول عليها بمساندة دبابات وطائرات. وطوقت هذه القوات مداخل البلدة القديمة ونفذت حملة اعتقالات عشوائية طالت حتى الآن أكثر من 100 شخص.

وفي جنين أفاد مراسل الجزيرة أن قوات الاحتلال تتوغل في المدينة ومخيمها. وقال شهود عيان إن الحملة الإسرائيلية التي جوبهت بمقاومة مسلحي الانتفاضة تتركز في جبل أبو ضهير حيث يقوم الجنود بمحاصرة المنازل واقتحامها وسط إطلاق نار كثيف بحجة البحث عمن تسميهم مطلوبين.

المصدر : الجزيرة + وكالات