9 قتلى و60 جريحا ضحايا هجوم سجن أبو غريب ببغداد
آخر تحديث: 2003/8/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/8/18 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/21 هـ

9 قتلى و60 جريحا ضحايا هجوم سجن أبو غريب ببغداد

أحد ضحايا قصف سجن أبو غريب يتلقى العلاج (الفرنسية)

ارتفع عدد ضحايا الهجوم الذي تعرض له سجن أبو غريب غربي بغداد أمس الأحد إلى تسعة قتلى ونحو 60 جريحا. وكان جيش الاحتلال الأميركي قد أعلن أمس مقتل ستة معتقلين عراقيين وإصابة 59 آخرين بجروح من جراء إطلاق قذائف هاون على سجن أبو غريب.

وفي السياق اعترفت القوات الأميركية بأن جنودها في العراق "هاجموا" مصورا يعمل لدى وكالة رويترز، قائلة إنهم اعتقدوا أن الكاميرا التي كان يحملها قاذفة صواريخ.

وقتل المصور الفلسطيني مازن دعنا (43 عاما) بالرصاص أمس أثناء قيامه بالتصوير قرب سجن أبو غريب. وقال شهود عيان إن جنودا على دبابة أميركية أطلقوا النار عليه.

يأتي ذلك في وقت استمرت فيه أعمال المقاومة العراقية في أكثر من منطقة ضد قوات الاحتلال التي قامت بعمليات دهم للمنازل بحثا عن عناصر المقاومة.

وتعرض رتل عسكري لقوات الاحتلال الأميركي إلى هجوم بثلاث عبوات على جسر الحبانية الذي يربط الطريق العام بين الفلوجة والرمادي غربي بغداد.

وأفاد مراسل الجزيرة في بغداد استنادا إلى شهود عيان أن الهجوم أدى إلى إعطاب دبابة أميركية وإصابة عدد من الجنود. وقد نقلت الدبابة من الموقع ونصبت القوات الأميركية حاجزين على جانبي الطريق.

المقاومة العراقية تقول إنها تدافع عن البلاد من منطلق ديني ووطني
حركة عراقية تتوعد
وكانت جماعة تطلق على نفسها اسم "حركة المقاومة الإسلامية الوطنية العراقية" قد تعهدت بتكثيف عملياتها ضد الاحتلال حتى يتم تحرير العراق.

وقالت الحركة في شريط مصور تلقت الجزيرة نسخة منه أمس إن عمليات المقاومة تنبع من قناعات دينية ووطنية بتحرير العراق وليست ردا على استفزازات المحتلين.

إعادة إعمار العراق
على الصعيد الاقتصادي عقد مجلس التنسيق الدولي الخاص بإعادة إعمار العراق -وهو هيئة مكلفة السهر على حسن استخدام الأموال المرصودة من قبل الدول المانحة للعراق- أمس الأحد اجتماعه الأول في بغداد بحضور الحاكم الأميركي في العراق بول بريمر وممثلي الدول الأعضاء.

وأعلن بريمر أن مجلس التنسيق سيعمل مع الحكومة العراقية المقبلة التي قال إنها ستشكل خلال أسبوعين.

بول بريمر أثناء اجتماع مجلس التنسيق الدولي الخاص بإعادة إعمار العراق (الفرنسية)
وأكد رئيس مجلس التنسيق لإعادة الإعمار البولندي ماريك بيلكا أن العراق سيكون أكبر موقع لإعادة الإعمار على مستوى العالم في غضون السنتين أو الثلاث المقبلة، قائلا إن المجلس سينشر في الشهر المقبل لائحة بمشاريع إعادة الإعمار التي تحتاج إلى تمويل من أجل إقناع المانحين بتمويلها.

وينتظر المجلس أن يعلن المانحون عن أنفسهم، لكن بيلكا أعلن أن دولا تقدمت لهذه الغاية وهي البرتغال وتركيا وسلوفاكيا وأوكرانيا وكندا وهولندا، وطلب من الدول العربية الانضمام إلى الدول المانحة موضحا أن اتصالات جرت مع الكويت ودولة الإمارات العربية المتحدة.

وأشار بيلكا إلى أن الاحتياجات المالية من أجل إعادة الإعمار في العراق "ضخمة جدا ولا يمكن توفيرها من عائدات النفط فقط".

المصدر : الجزيرة + وكالات