مستشار ولي العهد السعودي للشؤون الخارجية يطالب بفحص البريطانيين المفرج عنهم لتبديد مزاعم تعذيبهم (آرشيف - الفرنسية)
نفت السعودية أن يكون البريطانيون الذين أفرجت عنهم وعادوا إلى بلادهم قد عذبوا أثناء اعتقالهم كما سبق وادعى بعض أقربائهم.

وطالب عادل الجبير مستشار الشؤون الخارجية لولي العهد السعودي الأمير عبد الله بن عبد العزيز في حديث للإذاعة البريطانية أمس بفحص المفرج عنهم من قبل الأطباء لكشف الحقيقة.

وكانت الرياض أفرجت في الثامن من أغسطس/ آب الجاري عن خمسة بريطانيين وكندي يحمل أيضا الجنسية البريطانية اتهموا جميعا بالتورط في عمليات تفجير بالمملكة نسبتها السلطات السعودية إلى تصفية حسابات بين عصابات تقوم بتهريب الخمور إلى السعودية.

ولكن أقارب المعتقلين الذي تمت إعادتهم إلى بريطانيا بعد الإفراج عنهم زعموا أنهم تعرضوا للتعذيب الجسدي والمعنوي أثناء اعتقالهم.

وقالت السلطات السعودية إن الرجال الستة وبلجيكيا اعتقلوا واتهموا بالتورط في عمليات تفجير استهدفت غربيين ووقعت بين نوفمبر/ تشرين الثاني2000 ومارس/ آذار2001.

المصدر : الفرنسية