أحمد الجلبي
يعتزم 21 عضوا في مجلس النواب الأردني مطالبة واشنطن بترحيل عضو مجلس الحكم الانتقالي العراقي أحمد الجلبي إلى الأردن لتنفيذ حكم صادر في حقه بالسجن 22 عاما بتهمة الاحتيال.

ودعا هؤلاء في عريضة يجمعون توقيعات النواب عليها إلى عقد جلسة طارئة للمجلس لمناقشة انهيار بنك البتراء الأردني في نهاية الثمانينات، قائلين إن الجلبي لعب دورا أساسيا في انهياره.

ويتهم الجلبي باختلاس حوالي 280 مليون دولار من بنك البتراء وتحويلها إلى مصارف سويسرية، ويواجه حكماً غيابياً بالسجن لمدة 22 عاماً. وقد رفعت أربع دعاوى في حق الجلبي الذي فر مع أشقائه من الأردن عام 1989 ومعه مبلغ 900 مليون دولار.

من جهته اعتبر مضر شوكت أحد قياديي المؤتمر الوطني العراقي الذي يتزعمه الجلبي مطلب النواب الأردنيين جزءا من حملة شرسة تستهدف شخص الجلبي خصوصا والعراق بشكل عام، متهما الخارجية والمخابرات الأردنيتين بتدبير هذه الحملة.

واتهم شوكت الأردن بإيواء عدد من المسؤولين العراقيين السابقين والتستر عليهم وعلى حساباتهم السرية وأموالهم وعلى الشركات التي تمثل واجهة النظام العراقي السابق.

المصدر : الجزيرة