نواب أردنيون يطالبون الإنتربول بتسليم أحمد الجلبي
آخر تحديث: 2003/8/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/8/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/6/20 هـ

نواب أردنيون يطالبون الإنتربول بتسليم أحمد الجلبي

أحمد الجلبي (يمين) مع كوفي أنان وزميلين له في مجلس الحكم الانتقالي بالعراق (الفرنسية)
يسعى نحو 21 نائبا أردنيا لتقديم طلب إلى الشرطة الدولية (الإنتربول) بتسليم عضو مجلس الحكم الانتقالي في العراق أحمد الجلبي للأردن حيث حكم عليه غيابيا عام 1991 بالسجن 22 عاما بتهمة الاختلاس.

وطالب هؤلاء النواب في مذكرة أعدوها حول هذا الموضوع بعقد جلسة خاصة لمجلس النواب لمناقشة ملف بنك البتراء الأردني الذي كان يديره الجلبي، ودعوا الإنتربول إلى إعادته إلى الأردن لتطبيق الحكم الصادر بحقه.

ويعتزم النواب أيضا توجيه رسالة إلى الإدارة الأميركية والكونغرس يؤكدون فيها أن الجلبي متهم بالاختلاس في الأردن وأن الجهود الدولية يجب أن تنصب في اتجاه محاكمته وتسليمه إلى الأردن.

وقال النائب محمود الخرابشة إن المذكرة وقع عليها حتى الآن 21 نائبا وستجري عليها عملية جمع توقيعات إضافية خلال الأيام المقبلة، وأضاف "سنطالب الحكومة بإرسال رسالة إلى الإدارة الأميركية ثم إلى الجهات الدولية الأخرى بحيث تطلب حكومتنا تسليم الجلبي إلى الأردن من أجل محاكمته".

محمود الخرابشة
وأوضح الخرابشة أن المذكرة الصادرة عن مجلس النواب التي تطالب بعقد جلسة خاصة لفتح ملف بنك البتراء وتسليم الجلبي ستسلم إلى رئاسة مجلس النواب الأسبوع المقبل.

ومن الجدير بالذكر أن الجلبي رئيس المؤتمر الوطني العراقي متهم باختلاس حوالي 200 مليون دينار أردني (288) مليون دولار من بنك البتراء الذي كان يديره وتحويلها إلى مصارف سويسرية.

ورفعت أربع دعاوى بطلب من البنك المركزي الأردني وزبائن بنك البتراء وتمت مطالبة الجلبي -الذي فر من الأردن عام 1989- وأشقائه بمبلغ 900 مليون دولار.

المصدر : الفرنسية